• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجزيرة يلغي «ودية» جوا ويستعد لدبا الفجيرة بمعنويات عالية

براجا يفاضل بين العطاس وربيع لاختيار بديل مبخوت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

ألغى الجزيرة مباراته الودية التي كانت مقررة أمس الأول، مع جوا الهندي الذي يدربه زيكو أسطورة الكرة البرازيلية، بسبب الحداد الذي تعيشه البلاد لوفاة المغفور له الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم رحمه الله، وبدأ الفريق أمس استعداداته للقاء دبا الفجيرة يوم السبت المقبل، في الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي.

ووجه براجا حديثه في المحاضرة النظرية التي سبقت التدريب إلى اللاعبين، بتراجع المستوى في الشوط الثاني من «الديربي» أمام الوحدة، حيث أكد لهم أن ما حدث ليس له مبرر، خاصة أنه لم يحدث في مباراة الوحدة فقط، بل كل المباريات الرسمية التي خاضها الفريق في الموسم الحالي، وطالبهم بعدم تكرار هذه الظاهرة السلبية، وضرورة توزيع الجهد على الشوطين، لأن الفوز لا يتحقق إلا باللعب لمدة 90 دقيقة كاملة، ولم ينس براجا أن يوجه الشكر لبعض اللاعبين الذين اجتهدوا في اللقاء، وحثهم على مواصلة العطاء.

وسيتابع براجا مباراة دبا الفجيرة مع الشباب اليوم، لاستكمال لقاءات الجولة الثالثة للدوري، من أجل التعرف على عناصر القوة والضعف في الفريقين، خاصة أنه يواجه دبا الفجيرة في الجولة الرابعة، والشباب في الجولة الخامسة، كما أنه يبدي اهتماماً كبيراً في الوقت الراهن بالاستقرار على بديل علي مبخوت الذي يغيب عن اللقاء لحصوله على ثلاثة إنذارات، ويفاضل حالياً بين لاعبين أحدهما أحمد ربيع الذي أثبت نفسه في الموسمين الماضيين، وكان خياراً مهماً دائماً في العديد من المباريات، وأحمد العطاس الذي تألق في الموسم الحالي، ويعد أحد أهم الأسباب في الفوز على الشارقة في الجولة الثانية عندما سجل الهدف الثاني بـ «الملعب البيضاوي».

وبعيداً عن هواجس الحالة البدنية للاعبين والتفكير في بديل علي مبخوت، يدخل براجا واللاعبون المرحلة الأولى من الإعداد للقاء الجولة الرابعة، بمعنويات عالية ناتجة عن الفوز في جولتين متتاليتين، والوصول إلى 6 نقاط، عدل بها وضعه في البطولة، وقدم نفسه بشكل مقبول، من منطلق أنه أنه من الممكن أن يكون منافساً قوياً في حالة علاج سلبية اهتزاز الأداء في الشوط الثاني.

ومن الأمور الإيجابية أيضاً التي ترفع من الحالة المعنوية للاعبين والجهاز الفني، حالة الانسجام وتطور المستوى في المنظومة الدفاعية، في ظل وجود فارس جمعة مع بشير سعيد في القلب الدفاع، في الوقت نفسه الذي تحسن فيه أداء خالد سبيل وعبد الله موسى في الطرفين، خاصة أن كلا منهما كان سبباً حقيقياً في هدف مهم، الأول خالد سبيل في مرمى الشارقة بعرضيته المتقنة من الجبهة اليمنى لأحمد العطاس، وعبد الله موسى من الجبهة اليسرى على رأس ميركو فوسينيتش التي سجل منها الهدف الأول في مرمى الوحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا