• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جسور

نعزيك «أبا راشد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

د. حافظ المدلج

بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن كل السعوديين والخليجيين والعرب والمسلمين والعالم بأسره، أتقدم بصادق العزاء إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في وفاة نجله الأكبر راشد الذي وافته المنيّة في ريعان الشباب، فكان رحيله فاجعة لقائد كان بالأمس يعزي الإمارات في شهدائها، فجاءته الإمارات معزية في وفاة قرة عينه وفلذة كبده وأكبر أبنائه.

نعزيك «أبا راشد» في أزمتك، وقد وقفت مع الخليج في أزماته التي كان آخرها وقفة جميع حكّام الإمارات مع السعودية في «عاصفة الحزم» التي أثبتت معادن الرجال، فكانت المواقف الرجولية لأشاوس الإمارات دليلاً صادقاً على صادق الأخوة والعزّة والوفاء.

نعزيك «أبا راشد» في حزنك، وقد كنت سباقاً لإزالة الأحزان عن حياة الأسرة الخليجية التي قدمت لها «دانة الدنيا» كوجهة سياحية يندر مثيلها، حتى أصبحت القبلة السياحية الأولى لكل أفراد العائلة التي تلهج بالدعاء لك بأن يحفظك الله ويحمي الإمارات من كل الشرور.

نعزيك «أبا راشد»، ونحن على يقين بأن ظهرك القوي لن ينحني للنائبات، لأنك أكبر منها، وتتعلم منك الأجيال دروساً في الصبر والقوة، كما تعلمت منك الحكمة والرؤية الثاقبة، فأنت جامعة لكل العلوم التي يحتاجها الإنسان المعاصر في حياته لينهض بها ويسابق الزمان للوصول إلى أبعد مكان، وتبقى قائداً تاريخياً في السياسة والاقتصاد والإدارة لأنك صنعت معجزة على الرمال اسمها «دبي» أصبحت تنافس عواصم العالم في استقطاب السياح ورجال الأعمال والسياسيين على حد سواء.

نعزيك «أبا راشد» في هذه الأيام العشر المباركة التي اختار الله فيها أن يمتحن صبرك ويسترد أمانته «راشد»، وكأن الله يخصكما بصادق دعوات الحجيج والمعتمرين والصائمين، ولعلها من المبشرات بإذن الله أن يدعو له ولك كل من فجع بفجيعتك، ويقيني أن المعزين من جميع الجنسيات لن ينسوكم من صادق الدعاء للفقيد بالرحمة ولك وأبنائكما بالصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون، وعلى جسور صادق العزاء والمواساة نلتقي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا