• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الإثارة والندية طابع «مؤجلات» الجولة الثالثة

«قمة المتناقضات» في مفاوضات «الزعيم» و«الملك»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

سامي عبدالعظيم (دبي)

تستكمل اليوم الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، بعد تأجيلها أمس الأول، عقب وفاة المغفور له الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم رحمه الله، بمواجهات مهمة، طابعها الإثارة والندية والقوة، سعياً لتحسين المراكز، وحصد النقاط، للبقاء في المقدمة، أو استعادة التوازن على ضوء الجولتين الأولى والثانية من المسابقة.

ويبحث العين عن الفوز الثالث على التوالي في الدوري، عندما يستقبل ضيفه الشارقة في مواجهة تحمل معاني كثيرة، في ظل المنافسة القوية بين الفريقين تاريخياً على مستوى الدوري، في حين يتطلع النصر للهدف ذاته في مواجهة ضيفه الوصل، في موقعة ترفض التوقعات، بسبب الرغبة المشتركة من الفريقين، في المنافسة على النقاط الثلاث، بينما يسعى الشباب لتفادي مفاجآت دبا الفجيرة «الوافد الجديد» إلى «المحترفين» لضمان البقاء في معركة المنافسة على المراكز الأولى.

وتعتبر المواجهة رقم 80 بين العين والشارقة مهمة للفريقين وتحتشد بكل المعطيات التي ترشحها لتكون قمة في كل شيء، حيث ظلت المنافسة القوية بين الفريقين في جميع المباريات التي جمعتهما من العناوين المهمة التي تشير إلى أن مباراة اليوم تعتبر امتداداً للإثارة والندية بسبب سعيهما للفوز وحصد النقاط.

ويبدو «الزعيم» حامل اللقب الموسم الماضي الأفضل معنوياً، على أقل تقدير من نظيره «الملك»، بعد نتائجه الرائعة في الجولتين الأولى والثانية، على حساب الظفرة 3 - 1 والوصل 2 - صفر، كما أن جاهزية جميع العناصر، وخلو قائمة الفريق من الغيابات مهمة للغاية التي يسعى إليها «البنفسج» في مواجهة «النحل» المثخن بجراح الخسارة أمام الشباب والجزيرة بنتيجة واحدة 2 -1.

ويعول الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين على الحالة المعنوية الجيدة للاعبي فريقه للإجهاز على المنافس، إثر النتائج القوية التي وضعت الفريق ضمن الكوكبة المرشحة للظهور بقوة على منصة الصدارة، في حين أن المهاجم النيجيري إيمانويل إيمينيكي في أفضل حالاته الهجومية، بفضل هدفي الفوز على الوصل في الجولة الماضية، وهو الأمر الذي يخفف الكثير من الضغوط على اللاعب الذي عوض رحيل الغاني أسامواه جيان الهداف الكبير للعي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا