• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجولة الثانية من بطولة العالم «25 تحت الصفر»

فريق «سيتروين توتال أبوظبي» جاهز لـ «رالي الثلوج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - يعود رالي السويد هذا العام لوضع أفضل سائقي الراليات في العالم بمواجهة تحدٍ جديد، لا سيما أنه الرالي الوحيد ضمن بطولة العالم للراليات صاحب المراحل المكسوة بالثلوج بالكامل.

وتماماً كالعام الماضي، ستكون أغلب المراحل في السويد ولكنها ستنطلق أولاً قريباً من النرويج على أن يتكون الرالي من 24 مرحلة خاصة بالسرعة (328,4 كلم)، وسيشهد الرالي الذي ينطلق من 5 فبراير ويختتم في 8 من الشهر ذاته، المشاركة الأولى للشيخ خالد القاسمي في بطولة العالم للراليات لموسم 2014، إذ سيجلس القاسمي، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسباقات، خلف مقود سيتروين توتال أبوظبي DS3 WRC، وإلى جانبه ملاحه المخضرم كريس باتيرسون الذي يعود للجلوس على المقعد الساخن، في جميع جولات بطولة الشرق الأوسط والعالم للراليات التي يشارك فيها السائق الإماراتي.

ومن جانبه، قال الشيخ خالد القاسمي: أنا بحاجة إلى خبرة باتيرسون، وأضاف: خبرته تعطيني دافعاً أقوى وثقة أكبر لتقديم المزيد وتسجيل نتائج أفضل.

وبهذا، سيتألف فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي في رالي السويد من ثلاث سيارات سيتروين DS3 WRC بقيادة القاسمي، ومعه باترسون، كريس ميك، بول ناجل، ومادس أوستبيرج، يوناس أنديرسون، على أن تحتسب نقاط سائقين فقط هما: ميك وأوستبيرج.

ويتمركز رالي السويد هذا العام بنسخته الـ 62 في «كارلستاد»، حيث تبعد منطقة الصيانة عنها مسافة 85 كلم وتحديداً في مطار «هاغفورز»، والجديد هذا العام في رالي السويد هو تاريخ المنافسات الذي بات من 5 إلى 8 فبراير، كون الألعاب الأولمبية الشتوية تقام في نفس الفترة من التاريخ السابق، والجديد أيضاً أن مراحل النرويج ستقام في بداية الرالي عوضاً عن نهايته، كما كان عليه الحال في العام الماضي.

وعن استعداداته الأولى وأهدافه في رالي السويد، قال القاسمي: أنا متحمس جداً للجلوس مرة أخرى خلف مقود سيارة السيتروين العالمية وخوض غمار رالي السويد، وفي الحقيقة التحدي كبير ولكن هدفي هو التأقلم بسرعة مع السيارة كون آخر مرة شاركت فيها على متنها كانت في رالي إسبانيا العام الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا