• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بطولة فزاع لرماية السكتون تكتشف مواهب كبيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

دبي (وام)

شهد اليومان الثاني والثالث من بطولة فزاع للرماية المفتوحة للجنسين بالسكتون 2015 التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وبتنظيم وإشراف مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، منافسات قوية بين المشاركين من جميع الفئات. وقالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «تشهد نسخة هذا العام من البطولة إقبالاً كبيراً من مختلف الفئات، خاصة النساء اللواتي بادرن بالتسجيل منذ اليوم الأول في البطولة التي تجمع مواهب فذة من جميع الفئات العمرية.. ولأول مرة منذ انطلاق البطولة نلاحظ هذا الإقبال الكبير في جميع فئات المتسابقين الذين قدموا لإبراز مهاراتهم العالية في الرماية من جميع دول مجلس التعاون الخليجي، مما رفع من مستوى البطولة، وزاد من حدة المنافسات. ففي السابق تبارى الرماة على أهداف عالية الدقة، وهذا الموسم وصلت الدقة في الرماية إلى أعلى مستوياتها منذ انطلاق البطولة وحقق الرماة أهدافاً متقدمة في التصويب محطمين أرقاماً قياسية على المستوى الدولي». من جانبه، ذكر راشد محمد الكلباني مشرف ميدان فزاع للرماية المفتوحة للجنسين أن هذه البطولة تشهد منافسة قوية من حيث النتائج والأرقام، وتدل على قوة أداء المتنافسين وامتلاكهم المهارات اللازمة للفوز بمراكز متقدمة»، مشيداً بمستوى الراميات المشاركات والزيادة الكبيرة في عددهن مقارنة بالسنوات السابقة، حيث شهدت البطولة ارتفاعاً ملحوظاً في مستويات الأداء ودقة التصويب.. وتحتسب النقاط من ثمانين نقطة، وتتدرج النقاط المحتسبة على الأهداف من 10 نقاط نزولاً إلى نقطة واحدة.. ويحتسب التصويب على علامة/X/ في منتصف الهدف والدائرة التي تليها بعشر نقاط. وتبدأ البطولة يومياً السابعة والنصف صباحاً بمسابقة رماية الأهداف وتبلغ مدة الرماية ثماني دقائق.. ويصوب الرماة على ستة أهداف، منها هدفان علويان تجريبيان وأربعة أهداف سفلية مقسمة يمينا ويسارا، ويستخدم المشاركون في البطولة بندقية السكتون التراثية فقط ولا يسمح باستخدام أي بنادق أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا