• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكدت إلزامية فاتورة البيع وغرامات للمخالفين

«الاقتصاد»: أسعار أضاحي الأغنام تتراوح بين 400 و1500 درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

بسام عبد السميع (أبوظبي)-

بسام عبدالسميع (أبوظبي) تترواح أسعار الأضاحي من الماعز والأغنام بين 400 و1500 درهم، بحسب تقرير مفتشي وزارة الاقتصاد لأسواق الأضاحي، الذي أعدته الوزارة أمس عقب جولة شملت مختلف أسواق الدولة. وقال الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة، في تصريحات صحفية أمس: «إن الأسواق المحلية تشهد توفراً كبيراً في الأضاحي وأنواعها ما أدى لاستقرار الأسعار التي تراوحت بين 400 درهم للصومالي من الماعز، و1500 درهم للمحلي مروراً بالباكستاني والهندي والجزيري والعربي». وأضاف أنه في إطار الحفاظ على الأسواق، اتفقت وزارة الاقتصاد مع الدوائر الاقتصادية والبلديات على إلزامية بيع الأضاحي بفواتير رسمية من جانب التجار، تتضمن السعر والنوع، وذلك لضبط أسعار السلعة وحفظ حقوق المستهلك وإمكانية استرداد القيمة أو استبدال الأضحية في حال ظهور عيوب بها. وتابع: «في حال عدم قيام التجار بتوفير فواتير بيع الأضاحي للمستهلكين، سيتم تطبيق قانون حماية المستهلك ولائحته التنفيذية بتغريم المخالفين لآليات البيع في السوق دون فواتير بغرامات مالية تصل لـ 100 ألف درهم». وقال النعيمي: «إن تطبيق نظام الفاتورة على الأضاحي يدخلها ضمن آليات الرقابة المتبعة في أسواق السلع الغذائية ويحمي المستهلك من التعرض لأي عمليات بيع غير صحيحة»، كما تشكل الفاتورة الضمان الحقيقي لواقعة الشراء وإمكانية استراد القيمة أو استبدال الأضحية في حال تعرض المستهلك للبيع بأسعار مرتفعة أو ظهور عيوب في الأضحية.وأكد النعيمي توافر مختلف أنواع الأضاحي في الأسواق بأسعار تتراوح بين 400 و8 آلاف درهم، حيث تتراوح أسعار الأغنام بين 400 للصومالي و1500 للمحلي مروراً بالهندي والجزيري والعربي والباكستاني، فيما يبلغ أعلى سعر للأبقار 8 آلاف درهم، لافتاً إلى أن الأسعار تحدد بناء على النوع والوزن، حيث تتفاوت الأسعار في النوع الواحد من الأغنام والأبقار والماعز. وتابع النعيمي: «نفذت وزارة الاقتصاد جولة شاملة على أسواق بيع الأضاحي بالدولة وكذلك التواصل مع وزارة البيئة لتيسير دخول الأضاحي وسرعة الفحص»، إضافة إلى الموردين، الذين أكدو استمرار وصول الأضاحي حتي بعد غد الثلاثاء، ولفت إلى أن الوزارة اتفقت مع تجار المواشي وموردي المواد الغذائية على توفير كميات كافية تلبي احتياجات السوق المحلي بمناسبة عيد الأضحى.ودعا النعيمي المستهلكين، إلى التواصل مباشرة مع الوزارة في حال وجدوا أي ملاحظات في مراكز البيع وأسواق المواشي واللحوم أو تعرضوا لعمليات استغلال واحتكار من قبل التجار، مشيراً إلى أن الوزارة لم تتلق أي شكاوى بشأن ارتفاع أسعار الأضاحي حتى الآن. وأكد أن الوزارة وضعت خطة لمراقبة الأسواق، تتضمن تنظيم حملات رقابية خاصة لأسواق المواشي تشمل جميع إمارات الدولة، فيما حظرت وزارة الاقتصاد بيع الأضاحي خارج الأسواق المخصصة والمرخصة لذلك، متوقعاً حدوث تراجعات في أسعار المواشي خلال عيد الأضحى مقارنة بالعام الماضي، في ظل توافر كميات كافية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا