• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فخور بتهريب 9 ألآف شخص من دون حالة غرق واحدة

طبيب سوري يتحول إلى تهريب البشر مقابل 100 ألف دولار شهريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 سبتمبر 2015

الاتحاد نت

تخلى طبيب سوري عن مهنته ليعمل في تهريب الآف السوريين من ويلات الحرب في بلادهم ، فحقق ثروة طائلة بلغت مئة الف دولار في شهر واحد فقط.

وقالت صحيفة "تليجراف" البريطانية إن مكاسب أبو محمود السوري المقيم حاليا في تركيا من مهنة الانجار بالبشر لم يحققها طوال حياته كطبيب في مدينة حلب.

وبالرغم من أن المهنة محظورة دوليا إلا أن الطبيب الذي التقته تليجراف على أحد المقاهي التركية يعمل في العلن ويعلم النادل ان هذا هو الشخص الذي يسأل عنه العشرات يوميا.

وأوضحت الصحيفة أن أبو محمود كان في حلب عندما سيطرت المعارضة المسلحة على نصف المدينة تقريبا ما جعله مطلوبا من النظام السوري من جهة لمعالجته للجرحى ومطلوب أيضا من المسلحين المتشددين لإنهم يرون انه موالي لنظام الأسد.

وأشارت الصحيفة الى أن الظروف الصعبة التي اضطرت الطبيب الى الفرار من الجهتين  لم تتوقف بعد نجاحه في الفرار من سوريا لكن ايضا كل محاولاته للفرار الى اوروبا باءت بالفشل حتى أن احد القوارب التي استقلها في احدى محاولاته انقلبت في عرض البحر وشاهد بعينه نساء وأطفال وهم يغرقون وظل في البحر لأكثر من 11 ساعة قبل ان يتم انقاذه.

وكانت هذه هي نقطة التحول في حياة الطبيب السوري الذي يقول إن مهنته السابقة هي سبب الثقة التي يضعها فيه زبائنه.

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا