• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

العملة تتراجع بأكثر من 30% منذ منتصف عام 2013

رفع معدلات الفائدة يوقف تدهور الليرة التركية برغم معارضة الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

أنقرة (أ ف ب) - تمكن البنك المركزي التركي أمس، مؤقتا على الأقل، من وقف تدهور الليرة التركية، عبر اللجوء إلى رفع كبير معدلات الفائدة، على الرغم من معارضة الحكومة لهذا الإجراء.

واثر قرار البنك المركزي، سجل سعر صرف الليرة التركية ارتفاعا كبيرا ليصل إلى نحو 2,20 ليرة للدولار الواحد، وثلاث ليرات لليورو، وذلك غداة قرار البنك المركزي زيادة معدلات الفائدة الأساسية.

وعند الساعة السابعة من صباح أمس بلغ سعر الليرة التركية 2,1720 للدولار، و2,9687 لليورو، أي أقل بكثير من الرقمين التاريخيين اللذين سجلتهما الليرة يوم الاثنين (2,39 و3,27 ليرة).

وأعلن البنك المركزي التركي، مساء أمس الأول، بعد اجتماع طارئ، زيادة معدلات الفائدة، في محاولة لوقف الهبوط المستمر لسعر صرف الليرة مقابل الدولار واليورو بالرغم من معارضة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الصريحة لهذا الإجراء. ورفع البنك المركزي نسبة الفائدة من يوم إلى آخر من 7,75% إلى 12%، ونسبة الفائدة الأسبوعية من 4,4% إلى 10%، بحسب ما أعلن البنك في بيان. وبرر البنك المركزي قراره بأن «التطورات الداخلية والخارجية الأخيرة أدت إلى تراجع كبير لليرة التركية، وتفاقم واضح للمخاطر». وأضاف أن قراراته ستبقى سارية حتى «حدوث تغير جوهري في توقعات التضخم». وخسرت الليرة التركية أكثر من 10% منذ منتصف 2013.

ويأتي قرار البنك المركزي التركي مخالفا لتوصيات الحكومة التي تعارض اللجوء إلى سلاح الفائدة، خشية أن يؤثر ذلك على النمو، وأن يزيد العجز العام المرتفع أساسا في البلاد، والبالغ 7% من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال دنيز تشيشيك من فينانسبانك في إسطنبول: «أخيرا تم رفع الفوائد، وعاد الوضع إلى طبيعته»، مضيفاً أن «هذا الإجراء أدى إلى ارتياح في الأسواق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا