• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

بينهم 250 يتيماً

«خيرية دبي» توزع كوبونات مدرسية وحقائب على 2000 طالب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 سبتمبر 2015

سامي عبدالروؤف

دبي (الاتحاد)

وزعت جمعية دبي الخيرية، كوبونات القرطاسية والحقائب المدرسية على 2000 من الطلبة والطالبات المستفيدين من مشروع القرطاسية للعام الدراسي 2015-2016، بينهم 250 يتيماً، وبتكلفة 200 ألف درهم، بإجمالي 600 أسرة، بواقع من 3 الى 4 كوبونات للأسرة الواحدة.

ويهدف المشروع إلى مساعدة الطلبة في جميع النواحي، والتخفيف عن كاهل الأسر، ودعم أبنائها بما يحتاجون إليه من أدوات مدرسية وقرطاسية طوال العام.

وقال أحمد محمد مسمار أمين السر بالجمعية: إن مشروع القرطاسية الذي تقدم من خلاله الجمعية مساعدتها السنوية للطلبة والطالبات لشراء احتياجاتهم المدرسية، يتم بالتعاون مع مكتبة دبي للتوزيع، حيث تعمل الجمعية على توفير اللوازم المدرسية لكل طالب من أبناء الأسر المتعففة ومحدودة الدخل، لرفع هذا العبء عن كاهل هذه الأسر، التي تشكل المصاريف المدرسية عبئاً مضافاً في ظل محدودية الدخل، وتعدد مطالب العيش الكريم.

وأشار إلى أن التوزيع شمل طلاب وطالبات الحالات المستفيدة من مساعدات المدارس لهذا العام في قسمي الرجال والنساء، منوهاً بأن تطبيق الجمعية فكرة الكوبون المدرسي، يعطي الطالب حرية الاختيار لأدواته ومستلزماته المدرسية حسب حاجته ورغبته ووضعه المادي.

وذكر مسمار أن الجمعية راعت الأيتام المكفولين من قبلها، بتوزيع كوبونات القرطاسية عليهم، إضافة إلى 250 حقيبة مدرسية، مشيرا إلى أن كفالة ومساعدة الأيتام من أهم البرامج الرئيسية للجمعي، حيث تشمل بطاقات«كوبونات» شراء القرطاسية ومواد الدراسة من المكتبات استعداد للموسم الدراسي المقبل، بالإضافة الى تقديم قيمة الكفالة والعيدية وكسوة العيد.

وقال أمين سر جمعية دبي الخيرية: إن توزيع الكوبونات المدرسية تأتي ضمن برامج ومشاريع الجمعية التي تقدمها جمعية دبي الخيرية لشراء المستلزمات المدرسية مع بداية كل عام دراسي، مساهمة منها في رفع الأعباء التي تعاني منها الأسر المحتاجة والمتعففة وأسر الأيتام محدودة الدخل»، لافتا إلى أن هذا المشروع له دوره المكمل مع المشاريع الطلابية الأخرى، حيث يتكبد أولياء أمور الطلاب والطالبات الكثير من النفقات على الحقائب المدرسية والقرطاسية وغيرها من مستلزمات المدارس.

وأوضح مسمار أن الجمعية استعدت لتنفيذ برامج عيد الأضحى الخيرية والإنسانية والتي تشمل حج البدل والأضحية وتوزيع كسوة العيد على الأمهات والأيتام، وتوفير «الكنادير» للأبناء والعباءات للبنات والأمهات، وغيرها من المستلزمات التي تدخل البهجة والفرحة على الأسر المحتاجة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض