• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

متّصل يريد إلقاء قصيدة

«عمليات الشارقة»: امرأة تطلب المساعدة لاسترجاع ببغاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 سبتمبر 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

ترد العديد من المكالمات لغرفة العمليات في شرطة الشارقة، لا تعد من صميم العمل الشرطي، ويعتري بعضها الغرابة أحياناً والطرافة في أحيان كثيرة، بحسب المقدم جاسم بن هده مدير إدارة العمليات.

وأوضح ابن هده أن المعنيين في الرد على الاتصالات الهاتفية في غرفة العمليات بالقيادة، ومع استقبال مثل هذه المكالمات، يحاولون قدر الإمكان مساعدة الأهالي في طلباتهم وإيجاد الحلول المناسبة مع رغباتهم، قدر المستطاع وبشكل لا يعيق أو يؤثر على طبيعة العمل في الغرفة والرد على مكالمات الطوارئ.

وتابع أن من بين المكالمات التي تعتبر طريفة أو مستغربة من قبل الأهالي والتي تلقتها غرفة العمليات في القيادة الفترات الماضية، اتصالا من امرأة أجنبية تطلب فيه مساعدتها لاسترجاع ببغاء لديها في شقتها فر من القفص واستقر في شقة الجيران، وعليه شرح لها الموظف المسؤول بعدم اختصاص غرفة العمليات بذلك، إلا أنه ساعدها في إيصالها بالجهة المختصة في البلدية والتواصل معها.

وتابع: إن من بين الاتصالات ورود مكالمة على هاتف الطوارئ 999 يطلب فيها المتصل في ساعة متأخرة من الليل سماع قصيدة قد قام بكتابتها ويريد رأي الموظفين فيها، إلا أن الموظف أخبره بأهمية اتصاله إلا أن الرقم يعتبر طوارئ لاستقبال الحالات الحرجة ومن ثم إنقاذ حياه أفراد قد يكونون في حاجة للمساعدة ولا يمكن شغل الهاتف بمثل هذه الاتصالات وبالتالي نصحه بالتواصل مع إدارة العلاقات العامة والإعلام للتواصل معهم.

وأضاف ابن هده أن من بين المكالمات التي تتكرر بصورة كبيرة وتعتبر غير مهمة، تلك الصادرة من قبل الأطفال، والتي غالباً ما تتكرر بصورة يومية ومعظمها يكون غير مفهوم ولا يتحدث الطفل في شيء إنما يكون قد غافل أهله وقت الصلاة مثلاً، وبالتالي يتسبب في ضغوط على الموظفين من استقبال المكالمات غير المهمة، مطالباً أولياء الأمور بضرورة توعية أبنائهم بصورة أكبر في هذا الأمر.

وتلقت غرفة العمليات أكثر من 280 ألف بلاغ خلال النصف الأول من العام الجاري، فيما بلغ عدد البلاغات المرورية البسيطة التي وردتها 181 ألف حادث، إضافة إلى تلقي نحو 37 ألف بلاغ عبر خدمة الاتصال 901 والتي أطلقتها القيادة في شهر يونيو الماضي وتخصص الإبلاغ عن الحوادث البسيطة للتخفيف على ضغط الاتصال للرقم الطارئ “ 999 “، وهو رقم هاتفي يقدم رد ل 75 خدمة متنوعة عن طريق الرد الآلي.

وأفاد ابن هده أن معدل المكالمات التي ترد لغرفة العمليات بصورة يومية يصل إلى 1200 مكالمة وأن هناك ورديات عمل طوال اليوم وهناك أشخاص يتحدثون بأربع لغات بالإنجليزي والأردو وكذلك الروسية والصينية وغيرها من اللهجات الأخري وذلك للتبسيط على المتصلين وتفهم بلاغاتهم بصورة سريعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض