• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مصر تنفي انسحاب شركة نفط بولندية بسبب المخاطر السياسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

القاهرة (رويترز) - قالت شركة بجنيج البولندية للغاز في تصريحات نشرت أمس إنها قررت الانسحاب من مشروع للتنقيب عن النفط والغاز في مصر بسبب المخاطر السياسية، لكن وزارة البترول المصرية قالت في وقت لاحق إن الشركة أنهت فترة استكشاف استمرت أربع سنوات ثم تخلت عن منطقة العمل.

ونقلت صحيفة رزيكز بوسبوليتا عن المكتب الإعلامي للشركة قوله: «قررت بجنيج الانسحاب من امتياز البحرية في مصر بسبب المخاطر العالية لأعمال التنقيب وتدني فرص اكتشاف كميات كبيرة من النفط والغاز».

وقالت وزارة البترول المصرية في بيان على لسان عادل سعيد نائب الرئيس التنفيذي لهيئة البترول للاتفاقات والاستكشاف إن الشركة البولندية أنهت فترة البحث الأولى، التي استمرت أربع سنوات بموجب اتفاقية صادرة في 2009، وقامت بحفر بئرين لم تسفرا عن أي اكتشافات.

وأضاف: «تلك ظاهرة طبيعية في صناعة البترول العالمية التي تتسم بارتفاع نسب المخاطرة». وقال: «لا يعني ذلك أي آثار سلبية على أنشطة البحث والاستكشاف في مصر».

وأعلنت الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) في ديسمبر عن طرح مزاد عالمي على 22 امتيازاً للتنقيب عن النفط والغاز بنظام تقاسم الإنتاج.

كانت المجموعة البولندية التي تسيطر عليها الدولة شطبت بالفعل 136 مليون دولار، هي كامل قيمة استثمارها في مشروع للتنقيب عن النفط والغاز في ليبيا بعد تعطيلات، وقالت وسائل إعلام إنها قد تنسحب من مشروعها الباكستاني أيضاً.

وتبحث بجنيج عن مصادر جديدة للغاز الطبيعي مع سعي بولندا لتنويع الإمدادات بدلاً من الاعتماد على روسيا.

وتستثمر الشركة في التنقيب عن الغاز الصخري في بولندا، ووقعت اتفاقاً مع قطر لشراء الغاز الطبيعي المسال، ولها استثمارات في استخراج الغاز من مكامن تقليدية في بولندا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا