• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  10:34     عباس يستقبل ترامب اليوم في بيت لحم         10:49     إغلاق الطريق المؤدي إلى قصر بكنجهام وطرق أخرى محيطة بالمحطة         10:51    سفارة الدولة في لندن تدعو المواطنين إلى الابتعاد عن مناطق التجمعات القريبة من قاعة الحفلات في مدينة مانشستر التي شهدت الليلة الماضية حادث تفجير أوقع22 قتيلا و59 جريحا ،للاتصال في حال الطوارئ على السفارة 00442075811281        10:57     التلفزيون السوري: انفجار سيارة ملغومة بمدينة حمص وتقارير عن قتلى وجرحى         10:58     التلفزيون: الجيش السوري يدمر سيارة ملغومة بها شخصان قرب مرقد السيدة زينب جنوبي دمشق         10:59     الشرطة تتعامل مع عبوة مريبة قرب محطة فيكتوريا كوتش         11:00     شرطة لندن تغلق محطة فيكتوريا كوتش بعد العثور على عبوة مريبة         11:09     مصدر سوري: أنباء عن سقوط قتلى في تفجير سيارة مفخخة وسط حمص         11:25     ميركل تعرب عن "حزنها" و"صدمتها" ازاء اعتداء مانشستر    

على أمل

مجالس العز والمجد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 سبتمبر 2015

صالح بن سالم اليعربي

الشهادة لا ينالها إلا المجاهدون في سبيل الله، والمخلصون لدينهم ولأمتهم ووطنهم، ولقد أظهر أبناء القوات المسلحة البواسل لدولة الإمارات العربية المتحدة، أنهم المجاهدون والمدافعون عن الحقوق وعن الوطن. لقد أكرمنا المولى سبحانه وتعالى على هذه الأرض المعطاء بقيادة حكيمة تؤمن بتلبية نداء الواجب نحو الشقيق والصديق. وما مشاركة أبناء الإمارات في الدفاع عن تلك الحقوق، في كل المواقف والأزمات التي شهدتها أمتنا العربية، كالذي يعانيه اليمن الشقيق، إلا دليل ناصع في الموقف الثابت للدولة في نصرة القضايا العربية والإسلامية. ولقد نال هذه الشهادة رجال أوفياء لدينهم ووطنهم وقيادتهم، حيث لبوا نداء الواجب، واستشهدوا في ميدان شرف الدفاع عن الحق والعدل والحرية، حيث أقيمت لهم مجالس العزاء التي كانت مجالس عز وفخر جماعية، تلاحمت فيها المشاعر الصادقة، والمواقف المشرفة التي أظهرها الجميع. نعم، إنه مجد الشهداء الذي عايشناه بأرواحنا وقلوبنا، في ملحمة كبرى، من التواصل الإنساني، والمسؤولية الوطنية التي حملها أبناء الإمارات تجاه وطنهم من خلال تضحياتهم، من أجل رفعة شأن وطنهم، ودفاعهم ووقوفهم مع أشقائهم في اليمن، وغيرها من الدول العربية الشقيقة.

لقد تجلت من خلال هذه الملحمة أسمى المشاعر الإنسانية المتبادلة بين القيادة والشعب. فقد رأينا ذاك التلاحم الكبير بين القيادة والشعب في زيارات أصحاب السمو الشيوخ الكرام لمجالس عزاء الشهداء التي أقيمت في مختلف مناطق الدولة، إلى جانب زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للجرحى في المستشفيات للاطمئنان على صحتهم وأحوالهم، وقد رأينا تلك الصور الأبوية المعبرة والتي يعانق فيها سموه الجرحى.

هكذا هم أبناء الإمارات الأوفياء، قيادةً وشعباً، وفي كل المواقف، تراهم لحمة واحدة، قوية البنيان، راسخة الإيمان، تستمد عناصر قوتها من القيم النبيلة التي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله وطيب الله ثراه.

همسة قصيرة: تعلو الأوطان بتضحيات أبنائها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا