• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لتعزيز الاستعدادات في مواجهة تداعيات الأمطار

70 سداً وقناة مائية جديدة في الفجيرة والمنطقة الشرقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مارس 2016

السّيد حسن (الفجيرة) كشفت وزارة تطوير البنية التحتية، عن مخطط شامل لتشييد 100 سدّ وقناة مائية، على مستوى الدولة، 70 منها في الفجيرة والمنطقة الشرقية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنّ الإمارات من أكثر الدول استعداداً وجاهزية لمواجهة أي مخاطر تنجم عن هطول الأمطار. وأبلغ «الاتحاد» أن الفترة الماضية شهدت تشييد عدد من المشاريع المهمة لدرء مخاطر وتبعات الأمطار والسيول الناجمة عنها في إمارة الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية التابعة لإمارة الشارقة. وفي هذا الصدد، أوضح أن الفترة الماضية شهدت تشييد 7 سدود في منطقة سكمكم في الفجيرة، حيث استقبلت تلك السدود مياه الأمطار للمرة الثانية على التوالي، ولعبت دورا كبيرا ومهما في منع تدفقات الوديان بالمياه في اتجاه الشوارع الرئيسية، وخففت إلى حد كبير من تجمعات المياه ما يعد نجاحا كبيرا لفكرة السدود. ولفت المصدر إلى أنه من المفترض تشييد قناتين مائيتين في منطقتي سكمكم وشويص، تسيران بشكل مواز لتلتقيان في المنطقة الموازية للمنطقة الحرة ثم إلى البحر مباشرة. وأضاف: هناك 9 سدود جديدة في دبا الفجيرة وضواحيها، قيد دراسة مستفيضة، فيما بدأنا في قنوات القادسية وبلغت نسبة الإنجاز 80 %، وهناك دراسات خاصة بقناة مائية في العوينات في خورفكان، وتم الانتهاء قبل فترة قصيرة من مشروع القنوات المائية في منطقة المصلى والتي كان لها الفضل في منع تسرب المياه للمنطقة وتخريب الممتلكات داخل البيوت. وكشف عن دراسات جدية لتشييد 3 سدود جديدة في كلباء، منها 2 في وادي الحلو، وسد مائي في منطقة كلباء، وقناة مائية جديدة في الغيل. وذكر المصدر المسؤول أن مشاريع الطرق الجديدة التي تنفذها الوزارة، سواء كانت داخلية أو خارجية تسهم في المحافظة على ضمان مسيرة الحياة في حال هطول أمطار وجريان الوديان، ومنها شارع الشيخ خليفة في الفجيرة، والمعديات والدورات المنشأة أسفله. وقال إن إنشاء شارع يبسة الجديد يخفف عبء المرور على مدينة الفجيرة، ويقدم حلولاً مثالية للعابرين إلى خورفكان وميناء الفجيرة في حال سقوط المطر ووقوع ازدحام. وتابع: أعادت الوزارة تطوير وتحديث شبكة الطرق الداخلية في 34 منطقة وحي في الفجيرة ودبا، لتصبح أكثر تلبية للواقع الجديد للفجيرة، ومقاومة أي أمطار قد تتراكم في الدوارات والشوارع الرئيسية والجانبية، ولتوفير بنية تحتية أكثر جاهزية وتطويرها لمواجهة تلك الكوارث الطبيعية والأمطار الشديدة، كما قامت بتعبيد بعض الطرق الترابية التي تعزل المناطق الواقعة عليها خلال موسم الأمطار الشديدة، كما كان الحال في الفرفار والمناطق التابعة له. بنية الإمارات التحتية الأكثر تطوراً في العالم علي الهنوري (الشارقة) أكد المهندس حسن المنصوري الوكيل المساعد في وزارة تطوير البنية التحتية، أن البنية التحتية في الدولة تعتبر الأكثر تطوراً على مستوى العالم، فيما تعتبر المنظومة التشغيلية الأكثر تطوراً، لافتاً إلى أن الإمارات حرصت منذ نشأتها على تطوير بنية تحتية متكاملة على درجة عالية من الجودة والكفاءة، ما أهلها للحصول على مراكز متقدمة في مؤشرات التنافسية العالمية في مجال جودة البنية التحتية بمختلف أشكالها. وقال المنصوري: إن الدولة وبفضل دعم قيادتها وضلوع وزارة البنية التحتية بمسؤوليتها، حققت العديد من الإنجازات في مجال الطرق عالمياً، حيث حصلت على المركز الأول في مجال جودة الطرق عالمياً، وفقاً لتقرير التنافسية العالمية الصادر عن منتدى دافوس الاقتصادي لعام 2015 - 2016 كناتج لتكاملية مشاريع البنية التحتية للدولة بهدف تحقيق رؤية الدولة لعام 2021، وتماشياً مع الأسس والمعايير الدولية التي تبنتها الدولة لتكون في مصاف أفضل الدول. وأوضح المنصوري أن وزارة تطوير البنية التحتية تقوم بتصميم وإنشاء الطرق ومشاريع البنية التحتية طبقاً لأعلى المعايير والمواصفات المحلية والعالمية ويراعى في تنفيذها مواءمتها لأجواء دولة الإمارات بالحرارة العالية صيفاً والبارد شتاءً. وفيما يتعلق بهطول الأمطار التي تشهدها المنطقة الشمالية والشرقية من الدولة قال: إن الأمطار تهطل بغزارة وعند هطولها تكون بغزارة عالية وبوقت قصير، مما يؤدي إلى جريانات للمياه المتساقطة على الجبال، لاسيما أن معظم هذه الجبال صخرية وشبه الامتصاص فيها قليله جداً، وعند جريان هذه المياه يحدث انجراف نسبي للتربة وبعض الصخور المفككة الموجودة على جانبي الطرق. وتابع: من أجل ذلك تقوم الوزارة بتصميم وتنفيذ الطرق لكي تكون مهيئة لمثل هذه الحالات، فيما لوحظ من خلال السنوات السابقة أن على الرغم من تكرار هطول الأمطار على عدة مناطق لم تلحظ انهيارات كبيره تؤدي إلى إغلاق الطرق الرئيسية ولفترات طويلة كما هو حاصل في العديد من الدول الأخرى. وأشار الوكيل المساعد إلى أن الوزارة تقوم بعمل الحمايات للحد من هذه الظواهر، وذلك بتنفيذ أعمال حمايات للقطوعات الصخرية بعد انتهاء الأعمال الرئيسية لمشاريع الطرق، ويظهر هذا حالياً في العديد من الطرق مثل (طريق الطويين دبا، وطريق خورفكان الدائري الشرقي، وشارع الشيخ خليفة). الجدير بالذكر أن الطرق التي تمر بمناطق رملية هي أيضاً مهيئة لمثل هذه الأحوال الجوية، حيث يراعى عمل قنوات تصريف لمياه الأمطار على جوانب الطرق مع عمل مجارٍ للمياه السطحية ومناهل. الطقس اليوم غائم جزئياً إلى غائم أحياناً أبوظبي - وام توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، أن يكون الطقس اليوم غائماً جزئياً إلى غائم أحياناً، وتزداد كميات السحب مع آخر الليل وصباح الغد، خاصة غرباً قد يصاحبها سقوط بعض الأمطار، تمتد تدريجياً إلى بقية مناطق الدولة، كما تنشط الرياح خاصة فوق البحر، وتكون مثيرة للغبار على المناطق المكشوفة. وحركة الرياح: جنوبية شرقية - شمالية شرقية/&rlm&rlm 15 - 25/&rlm&rlm30 كم/&rlm&rlmساعة بوجه عام نهاراً، تصل 25 - 40/&rlm&rlm45 كم ساعة مع آخر الليل وصباح الغد. البحر.. خفيف إلى متوسط الموج.. بارتفاع من قدم إلى قدمين قرب الساحل ومن قدمين إلى أربع وخمس أقدام في العمق.. ويبلغ أعلى مد عند الساعة التاسعة و26 دقيقة صباحاً، وأدنى جزر عند الساعة الخامسة و15 دقيقة مساء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض