• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

منتخبنا يكفيه التعادل لبلوغ نهائيات آسيا بالهند

«الأبيض الصغير» يواجه «الأخضر» في «لقاء الأشقاء» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 سبتمبر 2015

دكا (الاتحاد)

يخوض منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم «مواليد 2000» مباراة مهمة ومصيرية، عندما يلاقي شقيقه السعودي، في الساعة الرابعة عصر اليوم «بتوقيت الإمارات»، على أرضية ستاد بنجاباندهو الوطني بالعاصمة البنغالية دكا، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا «16سنة» بالهند 2016.

وحقق «الأبيض» أمس الأول فوزاً عريضاً في مباراته الأولى التي جمعته بنظيره البنغالي بستة أهداف مقابل هدف، اعتلى على أثرها صدارة ترتيب مجموعته بـ«3نقاط»، وبفارق الأهداف عن المنتخب السعودي الذي فاز على بنجلاديش بخمسة أهداف مقابل هدف مساء الأربعاء الماضي.

ويرفع «الأبيض الصغير» شعار تحقيق النقاط الثلاث، رغم أن التعادل يكفل له خطف ورقة التأهل للنهائيات الآسيوية، حيث عمل الجهاز الفني على ترسيخ نتيجة الفوز في أذهان اللاعبين بغية إبعادهم عن التراخي والاستهانة بالمباراة، حتى لا تحدث أي مفاجآت مثل تلك التي حدثت في العاصمة القطرية الدوحة، ضمن بطولة المنتخبات الخليجية الشهر الماضي، عندما دخل «الأبيض» مباراته الثانية ضد قطر بحسابات الفوز أو التعادل أو حتى الخسارة بفارق هدف للتأهل إلى المرحلة الثانية، وحدث ما لم يكن بالحسبان، عندما استقبلت شباك منتخبنا في تلك المواجهة أربعة أهداف نظيفة، خرج على أثرها منتخبنا من المنافسة، ومثلت المباراة درساً ما زال في ذهن اللاعبين.

ووضع المدرب عبدالله الشاهين لمساته الأخيرة على معالم تشكيلته التي يدخل بها لقاء الشقيق السعودي، في الحصة التدريبية القصيرة التي أجراها مساء أمس، على ملعب العشب الصناعي بمقر اتحاد الكرة البنغالي، حيث منع مراقب المباراة الفريقين من أداء التمرين على ملعب المباراة، للمحافظة على أرضية الملعب بعدما أقيمت عليها مباراتين في ثلاثة أيام.

وتبدو الحالة الذهنية للاعبين في أفضل حالاتها، بعد نجاح مهمتهم الأولى بأفضل صورة، وعقب لقاء بنجلاديش فتح الفريق ملف مباراته المقبلة، ويلاحظ مدى الجدية والالتزام بتعلميات الجهازين الإداري والفني داخل مقر إقامة الفريق بدكا، سعياً لتحقيق حلم الوصول إلى كأس آسيا للناشئين، بعد غياب الكرة الإماراتية في آخر نسختين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا