• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

السير أليكس.. هذه السيدة أجبرتني على الاعتزال !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 سبتمبر 2015

محمد حامد (دبي)

كشف السير أليكس فيرجسون المدير الفني السابق لمان يونايتد عن سر اعتزاله التدريب في عام 2013، بعد 26 عاماً أمضاها في مقعد الإدارة الفنية لفريق «الشياطين الحمر» وتحقيقه 38 بطولة، أهمها 13 لقباً لبطولة الدوري الإنجليزي، وثنائية دوري الأبطال عامي 1999 و2008، حيث أكد أنه لم يكن يفكر في الرحيل عن اليونايتد، ولكن حدثاً اجتماعياً مهماً تسبب في اتخاذه هذا القرار الصعب.

وكشفت صحيفة «التلجراف» اللندنية عن السبب المباشر في قرار فيرجسون باعتزال التدريب، حيث أشارت إلى أن رحيل بردجيت روبرتسون شقيقة زوجته جعله يفكر في وضع حد لمسيرته التدريبية وتحديداً في عام 2012، وتابع فيرجسون: «بالتأكيد لم أكن أفكر الابتعاد عن التدريب، كان لدي شعور بقدرتي على الاستمرار في العمل، ولكنني شاهدت زوجتي في إحدى الليالي تشاهد التلفاز وتنظر إلى سقف الغرفة، حينها أدركت معاناتها من الشعور بالوحدة، فقد رحلت شقيقتها التوأم، ما جعلها تشعر بهذا الفراغ الكبير».

وتابع فيرجسون: «حينما أخبرت زوجتي كاثي برغبتي في الاعتزال، لم تعترض، حينها تأكدت أنها تريدني أن أظل إلى جوارها وأتوقف عن العمل»، كما عبر فيرجسون عن شعوره بالغضب مما تردد عن تركه فريقاً متهالكاً لدافيد مويز، مما أدى إلى تراجع النتائج بصورة لافتة، وابتعاد الفريق عن منصات التتويج التي اعتاد أن يقف عليها في عهد «السير».

ودافع فيرجسون عن نفسه قائلاً: «حينما قررت الاعتزال لم أتوقف عن بناء فريق جيد لليونايتد، فاستمرت التعاقدات، العمل لم يتوقف أبداً، وكما قلت من قبل اليونايتد كيان كبير، ومن ثم فإن العمل فيه لا يتوقف لأي سبب».

من ناحيتها كشفت صحيفة «الميرور» عن استطلاع للرأي، لمعرفة ما إذا كان اليونايتد قد ابتعد عن البطولات في العامين الأخيرين بسبب اعتزال فيرجسون، فأشار 80% ممن شاركوا في الاستطلاع إلى أن وجود السير أليكس في منصبه كان كفيلاً بعدم فقدان اليونايتد أي بطولة، وخاصة لقب البريميرليج.

مان يونايتد أنفق 300 مليون جنيه استرليني للتعاقد مع لاعبين جدد منذ رحيل فيرجسون، واستأثر المدير الفني الحالي لويس فان خال بإنفاق 230 مليوناً، ولكن النادي العريق ما زال متعثراً، ولم يتمكن من العودة بقوة إلى طريق الانتصارات، ودائرة البطولات، وجاءت هزيمة الأخيرة في مستهل مشواره بدوري الأبطال أمام أيندهوفن الهولندي، لتعمق من الشكوك المحيطة به.

وكان فيرجسون صاحب التاريخ الكبير مع «الشياطين الحمر» قد نجح في جلب 38 بطولة للنادي، على مدار 26 عاماً، بدأها في 6 نوفمبر 1986، واعتزل رسمياً في 19 مايو 2013، وقاد اليونايتد خلال الفترة المذكورة في 1500 مباراة، محققاً الفوز في 895 مواجهة، وأحرز اليونايتد تحت قيادته 3963 هدفاً، وعرف الهزيمة في 403 مباريات في مختلف البطولات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا