• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بمشاركة 30 دارساً

«أبوظبي الرياضي» ينظم دورة للمدربين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت محاور الدورة التدريبية لـ«الرخصة A»، التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع اتحاد الكرة، تحت إشراف الاتحاد الآسيوي، بمشاركة 30 دارساً ودارسة، بمقر نادي الجزيرة، وتستمر الدورة لمدة أربعة أسابيع، وتشمل مجموعة من المحاور والمواضيع المتعلقة بالأمور التدريبية، مثل كيفية إدارة مباريات الفريق الأول في الموسم الرياضي، وطرق اللعب والتكتيك المناسب في حالتي الهجوم والدفاع، بالإضافة إلى الجوانب الخاصة في الطب الرياضي والتغذية وعلم النفس، وكيفية التعامل مع وسائل الإعلام، وذلك من خلال المحاضرات النظرية اليومية، وكذلك التدريبات العملية التي تقام في الملعب الفرعي في نادي الجزيرة.ويقود محاور الدورة المحاضر المعتمد لدى الاتحادين الدولي والآسيوي، الكويتي بدر عبدالجليل، إلى جانب محاضرينا عبدالله حسن والحاي جمعة.

وفي افتتاح الدورة، رحب طلال الهاشمي، مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي، بجميع المشاركين، مقدماً الشكر لاتحادي الكرة والآسيوي، على التعاون في عقد مثل تلك الدورات التدريبية، لتأهيل المدربين وبشكل دوري في أبوظبي، ومبيناً في الوقت نفسه أن تلك الدورات تأتي ثمرة من ثمرات التخطيط الناجح للإدارة الفنية في اتحاد الكرة، وسعيها الدائم لتطوير كرة القدم من جميع النواحي، كما وجه الهاشمي الشكر لنادي الجزيرة على استضافته لفعاليات الدورة النظرية والعملية.

وأشار الهاشمي إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي ملتزم ومهتم في الوقت نفسه بكافة الأمور المتعلقة بتطوير لعبة كرة القدم، من خلال الدورات التدريبية للمدربين واللاعبين على حد سواء، مبيناً أن المجلس حريص على دعم الكوادر التدريبية في أندية أبوظبي بالخبرات القارية والدولية، واطلاعهم على أحدث المستجدات في عالم التدريب، وإتاحة الفرصة لهم للتطوير والارتقاء بمستوياتهم.وقال الهاشمي: «أطالب المشاركين بالالتزام والاستفادة القصوى من المحاضر الكويتي بدر عبدالجليل، وعبدالله حسن والحاي جمعة، ويبقى الجد والاجتهاد هو المطلب الرئيس لتخطي هذه المرحلة الهامة من المسيرة التدريبية بالنسبة للمشاركين، وأتمنى التوفيق للجميع».

وتوجه بدر عبدالجليل بالشكر والتقدير إلى مجلس أبوظبي الرياضي على حرصه الدائم والمستمر لتطوير المدربين وتعريفهم بمستجدات كرة القدم، وذلك من خلال إقامة العديد من الدورات وورش العمل، مؤكداً على أن الدورة الحالية، تعتبر من أهم الدورات في مشوار المدربين لأنها تؤهلهم للعمل مع الفرق الأولى.

وقال عبدالجليل: «إن الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي، بدأت تتنافس حول مسألة تطوير المدربين، وهو أمر إيجابي يخدم الكرة الآسيوية، ويسهم في رفع سمعة المدربين الآسيويين الذين يخطون خطوات ثابتة نحو التميز».

وأضاف: «أتمنى من جميع المشاركين في هذه الدورة الالتزام والاستفادة بالمحاور النظرية والعملية، على اعتبار أنها مرحلة مهمة جداً وحاسمة أيضاً في حياتهم المهنية».

الجدير بالذكر أن «الدورة A» تأتي بعد ختام «الدورة B» التي نظمها مجلس أبوظبي الرياضي على مدار 3 أسابيع، ما يؤكد مساعي القائمين في المجلس على الارتقاء بمستوى الكادر التدريبي، واطلاعهم على كل ما هو جديد في عالم تدريب كرة القدم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا