• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

واعظات في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لـ«الاتحاد»:

دور لافت لـ «أم الإمارات» في تعزيز قيم الوسطية والاعتدال بالمجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مارس 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

أكدت واعظات في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، الدور الكبير الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في دعم المراكز، وتشجيع النساء الإماراتيات للقيام بواجباتهن على أحسن وجه.

وأوضحن أن دولة الإمارات قامت بتمكين هذه الكوكبة من النساء الواعظات من أجل إبراز القيم الدينية والتزام منهجية الإسلام في الوسطية والاعتدال لدى النساء والبنات اللواتي هن في أمس الحاجة إلى الموعظة الدينية، بما يعزز قيم الأسرة والأصالة في المجتمع.

وأشرن في تصريحات لـ«الاتحاد»، بمناسبة مهرجان «أم الإمارات» الذي يقام الشهر الجاري، إلى أن الإمارات حققت نتائج إيجابية جداً بتكوين هذه الفئة التي تقوم بدور فعال في المجتمع، من خلال الوعظ في المساجد والمدارس والجامعات والمجال من أجل إبراز القيم الدينية والتزام منهجية الإسلام في الوسطية والاعتدال ومواجهة التحديات الفكرية التي تواجه المجتمع، وقلن إن المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة سبقت عصرها، وقد تبوأت المكانة اللائقة بها بفضل الله عز وجل، ثم بفضل دعم أم الإمارات سمو الشيخة (حفظها الله) اللامحدود، وحرصها على رعاية شؤونها.

وقالت شمة يوسف الظاهري، واعظ أول، رئيس قسم الإعداد والبرامج في إدارة الوعظ، والتي درست في جامعة محمد الخامس أكدال الرباط، إضافة لسنة ماجستير تخصص دراسات إسلامية في الجامعة نفسها، واستكملت دراسة الماجستير في جامعة محمد الخامس أكدال أبوظبي بعد افتتاح فرعها في الإمارات، وبصدد إنجاز رسالة الدكتوراه: إنها لا تقتصر على القيام بمهمة الوعظ فقط، بل تعمل أيضاً على القيام بالمهام الإدارية، والإسهام في إعداد خطة الوعظ السنوية.

وأشارت إلى أنها مرت بمراحل متعددة، منها التدريب في المركز الرسمي للإفتاء في الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية (قسم فتاوى النساء) ودخول دورات لصقل مهاراتها قبل القيام بمهمة الوعظ. وأضاف: «نتواصل مع الكثير من المؤسسات لإعداد خطة الوعظ السنوية التي نجهزها بناءً على استقراء قضايا مجتمعنا المطروحة ومعالجتها، وندرج في الخطة السنوية للوعظ، التحديات التي تنواجهها يومياً ومشاكل الأسرة والطفل، والمناسبات الدينية والوطنية، كما أدرجنا يوم الشهيد، إضافة للأيام العالمية، ومنها اليوم العالمي للمرأة، ونجهز خطة الوعظ بناء على طلب بعض المؤسسات أيضاً، وتتخلل الخطة بعض التعديلات التي تناسب الأحداث المستجدة التي تطرأ خلال السنة، وتتمحور الخطة حول نبذ التطرف الديني، وظهور الفرق ونبذ الغلو في الدين، وتهدف في مجملها إلى تحقيق الوسطية والاعتدال، إضافة إلى التطرق إلى المشاكل الأسرية ومشاكل الطفولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض