• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تركزت على الأسهم القيادية في قطاعي العقارات والبنوك

عمليات جني أرباح تبدد مكاسب سوق دبي وتدفع المؤشر للانخفاض 0,32%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - أنهى المؤشر العام لسوق دبي المالي تعاملات جلسة الأمس، متراجعاً بنسبة 0,32%، ليستقر دون مستوى 3800 نقطة، وذلك بعد أن تعرضت أسهم قيادية منتقاة لعمليات بيع خلال النصف الثاني من الجلسة، تبددت معها المكاسب الصباحية التي زادت على 66,7 نقطة.

واستهل السوق تعاملاته مقتفياً مساره الصاعد الذي أنهى عليه الجلسة السابقة، مدعوماً بموجة شراء قوية خاصة على سهم «إعمار العقارية» الذي صعد لأعلى مستوياته منذ 6 سنوات عند 8,39 درهم ليقود معه السوق نحو الصعود بأكثر من 1,3%، بارتفاعه إلى أعلى مستوياته لليوم عند 3855,28 نقطة، بيد أنه لم يتمكن في الحفاظ على هذه المكاسب بداية من النصف الثاني للجلسة، متأثراً بعمليات بيع لجني المكاسب تركزت كذلك في معظمها على سهمي «إعمار» و«ارابتك القابضة»، اللذين تخليا عن مكاسبهما للجلسة، ومن ثم الانحدار باتجاه الهبوط مع تزايد عمليات البيع.

واعتبر محللون أن التراجع الذي سجله سوق دبي أمس جاء في حدود ضيقة، إذ لم يتجاوز نسبة 0,32%، الأمر الذي يؤكد مواصلة السوق قدرته على استيعاب عمليات البيع لجني المكاسب أو عمليات تصحيح جزئية، مدفوعاً باستمرار زخم السيولة ورسوخ ثقة المستثمرين في الأسهم خاصة القيادية التي تحقق نتائج إيجابية وتوقعات إعلانها عن توزيعات جيدة للعام 2013، وهي الأسهم التي مازالت تحظى بطلبات شراء على مختلف القواعد السعرية بهدف بناء أو تعديل مراكز استعداداً للتوزيعات.

وتصدر سهم «إعمار العقارية» الأسهم التي شكلت ضغوطاً كبيرة على مؤشر السوق أمس، وذلك بتراجعه بنسبة 1,7% وإغلاقه عند سعر 8,10 درهم بعد ملامسته حاجز 8,40 خلال الجلسة، تلاه سهم «أرابتك القابضة» الذي تخلى تحت ضغوط بيعية عن ماراثون الارتفاعات التي يشهدها منذ بداية العام، ليغلق متراجعاً بنسبة 0,9%، وذلك بالتزامن مع هبوط أسهم عدة أخرى كسهم دبي الإسلامي المتراجع بنسبة 1,95%، رغم النتائج الجيدة التي أعلنها البنك أمس وارتفاع أرباحه الصافية بنحو 42%. وفي المقابل، هدأت ارتفاعات عدد من الأسهم الرئيسية الأخرى في قطاعات مختلفة من حدة تراجع السوق، كسهم سوق دبي المالي الذي ارتفع بنسبة 1,1%، ومعه سهم الاتحاد العقارية الصاعد بنحو2% وسهم دبي للاستثمار المرتفع بأكثر من 1% وسهم الإمارات دبي الوطني الصاعد بنسبة زادت عن 2%. واستعادت حركة التداولات في السوق عافيتها أمس، مع ارتفاع أحجام التداول إلى 1,12 مليار سهم، مقارنة مع 758,1 مليون سهم في الجلسة السابقة، وزيادة قيم التداول لتصل إلى 1,82 مليار درهم مقارنة مع 1,58 مليار درهم، بالتزامن مع ارتفاع عدد الصفقات المنفذة أمس لتصل إلى 11984 صفقة مقارنة مع 10425 صفقة سابقة.

وعلى صعيد أداء المؤشرات الفرعية، غلب اللون الأحمر على شاشات التداول أمس مع إغلاق مؤشرات 6 قطاعات على انخفاضات متباينة، مقابل ارتفاع قطاعين فقط، واستقرار بقية القطاعات عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير. وتصدر مؤشر قطاع الخدمات المؤشرات الهابطة أمس، بانخفاض قدره 1,67%، تلاه مؤشر قطاع العقارات بتراجع قدره 0.88%، ثم مؤشر قطاع البنوك بانخفاض قدره 0,62%، ثم مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 0,61%، ومؤشر قطاع التأمين بنسبة 0,54%، وفي المقابل ارتفع مؤشر قطاع النقل بنسبة 1,77%، تلاه مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 0,91%. ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي، فقد شهد التداول ارتفاع 14 شركة وهبوط 13 شركة وثبات أسعار ثلاث شركات، حيث تصدر سهم مصرف السلام - السودان، قائمة الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها، بإغلاقه عند سعر 3.5 درهم بنسبة ارتفاع بلغت 6.06%، ثم مجموعة الصناعات الوطنية القابضة بإغلاق 4.1 درهم بنسبة تغير بلغت 3.8%، تلاها بيت التمويل الخليجي بإغلاق 0.86 درهم بنسبة تغير بلغت 3.37%، ومصرف السلام - البحرين بإغلاق 1.61 درهم بزيادة بلغت 3.2%، والخليج للملاحة القابضة بإغلاق 0.420 درهم بنسبة تغير بلغت 2.98%. وفي المقابل تصدر سهم «شعاع كابيتال» الشركات الأكثر انخفاضاً في أسعارها أمس، بانخفاضه بنسبة 2.46%، ثم بنك دبي الإسلامي بإغلاقه عند 6.04 درهم وبهبوط قدره 1.95%، ثم «إعمار العقارية» بإغلاق 8.10 درهم بنسبة تغير بلغت 1.70%، والشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد» بإغلاق 2.36 درهم بنسبة تغير بلغت 1.67%، وشركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين بإغلاق 1.350 درهم بنسبة تغير بلغت 1.460%. وتصدر بيت التمويل الخليجي، بدوره الشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول بعد أن حقق تداولات بقيمة 453,53 مليون درهم، و«إعمار العقارية» بتداولات بقيمة 271,90 مليون درهم، ثم شركة «أرابتك القابضة» بتداولات بلغت 204,55 مليون درهم و«الاتحاد العقارية» بتداولات زادت عن 178,35 مليون درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا