• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

وجّه بتأسيس «صندوق التنمية الثقافية» وإطلاق «مؤشر مساهمة الصناعات الإبداعية» خلال «خلوة مستقبل الثقافة»

محمد بن راشد: ثقافتنا هوية أجيالنا وعمق لتاريخنا ورسالة للعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإطلاق «صندوق التنمية الثقافية» في دولة الإمارات، وكلّف سموه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بتأسيس الصندوق والإشراف عليه وفق الأهداف المرسومة له، من بينها توفير الموارد المالية اللازمة لدعم النشاط الثقافي في مختلف أنحاء الدولة، ومساندة المشاريع والمبادرات الرامية إلى تعزيز المنتج الثقافي الإماراتي، والارتقاء به على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وإشراك عناصر المجتمع كافة في مؤازرة خطط التنمية الثقافية التي تمثل رصيداً إنسانياً مشتركاً ومطلباً مهماً من متطلبات التنمية الشاملة، وتشجيع القطاع الخاص على القيام بما تمليه عليه المسؤولية المجتمعية تجاه الشراكة الواعية في دفع معدلات عملية التطوير الثقافي والمعرفي التي تأتي في مقدمة ركائز التنمية الشاملة.

كما وجّه سموه بإطلاق «مؤشر مساهمة الصناعات الإبداعية» في الناتج الإجمالي المحلي للدولة، لتحديد مدى مساهمة قطاع الثقافة بمختلف مساراته وتخصصاته في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية، إذ تمثل الصناعات الإبداعية مصدراً مهماً من مصادر الدخل، لاسيما للدول التي ترعى الإبداع، والتي توفر البيئة المحفزة لتلك الأنشطة والصناعات، ومن بينها دولة الإمارات التي اهتمت بترسيخ أسس الاقتصاد القائم على المعرفة والذي يمثل الإبداع مقوماً محورياً من مقومات نموه وازدهاره.

وقال صاحب السمو: «ثقافتنا هي هوية أجيالنا وعمق لتاريخنا ورسالة للعالم، نريد أن ننقلها بطرق أكثر إبداعاً... ثقافتنا الإماراتية تحمل روح المحبة والتسامح، وتدعو للانفتاح على الآخر، وتستمد روحها وهويتها من الحضارة العربية والإسلامية».

وحول أهمية اللغة العربية، قال سموه: «عمود ثقافتنا اللغة العربية.. ولا يمكن تنمية معرفتنا وترسيخ هويتنا وتطوير ثقافتنا إذا ابتعدنا عنها».

وأضاف سموه: «إن سعينا نحو ريادة المستقبل وحرصنا على أن نكون في مصاف أكثر الدول تقدماً لا يكتمل إلا بتعزيز رصيدنا الثقافي وتوظيفه التوظيف الأمثل وتطويره.. نريد ثقافة جوهرها الإبداع ونهجها الابتكار». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا