• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد أن استقالة النعيمي تنتظر «عمومية مارس»

ماجد سلطان: مشكلة التفرغ تهدد مشاركة اليد في «خليجي الدمام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 سبتمبر 2015

كشف الدكتور ماجد سلطان رئيس اتحاد اليد بالإنابة عن مشكلة كبيرة تواجه منتخبنا الوطني قبل المشاركة في دورة الألعاب الخليجية الثانية التي تستضيفها الدمام الشهر المقبل، وهي الخاصة بتفرغ اللاعبين من جهة عملهم من أجل الإعداد والتجهيز قبل الدورة، وقال: «وجهنا رسائل من الهيئة العامة للشباب والرياضة لجهة عمل جميع اللاعبين الذين تم اختيارهم وطلبنا التفريغ حتى 29 أكتوبر المقبل، وننتظر الرد، خاصة أن عدم الموافقة على تفريغ بعض اللاعبين سيجعلنا في موقف لا نحسد عليه».

رضا سليم (دبي)

قال الدكتور ماجد سلطان في حوار موسع مع «الاتحاد» أن الجهاز الفني للمنتخب اختار 22 لاعباً بعد استبعاد المصابين أو الذين لديهم إرتباط بعملهم، وتابع: «نحن بحاجة إلى حصول اللاعبين على التفرغ من أجل التجهيز لمعسكر خارجي، خاصة أن السفر يحتاج إلى تأشيرة دخول وترتيبات وحجز طيران والاتفاق مع شركة لتنظيم المعسكر، وعدم السفر إلى معسكر خارجي سيؤثر بالسلب على تجهيز المنتخب».

وأضاف: «لن نتعجل القرار في حال عدم حصولهم على التفرغ وسيكون هناك اجتماع طارئ لمجلس الإدارة للوصول إلى قرار نهائي، لأنه بالفعل مشكلة التفرغ تهدد مشاركتنا في الخليجية، فليس من المنطقي أن نشارك في دورة دون إعداد، وبقية المنتخبات تستعد من شهور خاصة منتخب السعودية صاحب الأرض وقطر وعمان الذي شارك في 3 بطولات دولية حتى الآن، وكان موجوداً في دورة الجزيرة، في الوقت الذي بدأ منتخبنا متأخراً، ولم يلعب مباراة ودية واحدة، ومنتخبنا لا يشارك من أجل المشاركة في خليجي الدمام، ولكن من أجل المنافسة على الصدارة لأن مثل هذه البطولات محطات مهمة في طريق إعداد الأبيض نحو البطولة الآسيوية المقبلة».

وأكد أن جميع المشاكل والعقبات التي تواجه المنتخب من الممكن حلها حتى ولو كانت مالية، إلا أن عدم وجود أي لاعب سيمثل مشكلة، لأنه العنصر الذي لا غنى عنه، ولا يمكن أن نشتري إجازات جميع اللاعبين لأن ذلك ليس في مقدرة الاتحاد، كما أن مؤسسات الدولة عليها أن تعي بأن اللاعب يشارك مع المنتخب في مهمة وطنية لا تقل عن العمل الذي يقوم به، ومن الصعب أن أطلب من اللاعب أن يحصل على إجازته السنوية التي يدخرها لأسرته من أجل أن يسافر للإعداد.

وأشار إلى أن هناك مشكلة أخرى لم يستطع الاتحاد حلها وهي علاج اللاعبين المنضمين للمنتخب، والطبيعي أن اللاعب عندما يتعرض للإصابة يقوم الاتحاد بعلاجه، وهذا لا يحدث، وتكرر ذلك كثيراً، وتقوم الأندية بالدور وتعالج لاعبيها، ولا ننسى إصابة عبدالله أحمد مع المنتخب في البطولة الآسيوية الماضية وقام نادي الشباب بعلاجه وتحمل راتبه لمدة عام حتى عاد مجدداً للملاعب، وكل اللاعبين المصابين تم علاجهم في أنديتهم، وإذا كانت الهيئة قد وفرت لنا إخصائي علاج للمنتخب في البطولات، فلا تزال مشكلة علاج اللاعبين، أزمة تواجه الاتحاد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا