• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حذروا من تركز المخاطر حول شركات بعينها

محللون يطالبون بتنشيط الأسهم «الخاملة» أمام «المضاربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

دعا محللون ماليون إلى اتخاذ إجراءات لتنشيط أسهم الشركات «الخاملة» في أسواق الأسهم المحلية، بعدما باتت الأسهم المضاربية تستحوذ على النسبة الأكبر من التداولات، ما يرفع من حدة المخاطرة في الأسواق.

وأظهرت تداولات الأسواق خلال العام 2014، أن عدد «الأسهم الخاملة» ارتفع بشكل كبير، ليصل إلى 22 شركة بما يعادل 20% من عدد الأسهم التي جرى تداولها خلال العام الماضي والبالغة 125 شركة، وبلغ إجمالي تداولات هذه الشركات مجتمعة 9 ملايين درهم فقط بما يعادل 0,0017% من إجمالي تداولات الأسواق البالغة 526 مليار درهم.

وفي المقابل، استحوذت أنشط 5 شركات عقارية على 52,7% من إجمالي تداولات الأسواق، وبلغت قيمة تداولاتها مجتمعة 277,5 مليار درهم، وهي أسهم أرابتك، وإعمار، والدار، والاتحاد العقارية، وإشراق العقارية، واستحوذ سهم أرابتك بمفرده على 19,4% من التداولات بقيمة 102 مليار درهم.

وعلى مدار 12 شهراً، لم تجر أي تداولات على شركتي اللاينس للتأمين، وأورينت للتأمين، فيما نفذت صفقة واحدة على 3 شركات هي الفجيرة الوطنية للتأمين اشتملت على 20 سهما بقيمة 6000 درهم، والصقر للتأمين 149,500 سهم بقيمة 680 ألف درهم، ودبي للتأمين 278 ألف سهم بقيمة 806 آلاف درهم.

وتظهر التداولات، أن أكبر ارتفاعات سعرية شهدتها الأسواق خلال 2014، جاءت من الأسهم الخاملة وبصفقات محدودة دفعت أسعارها للارتفاع بنسب قياسية، بلغت نحو 75% لسهم شركة كايبارا للألبان أكثر الأسهم صعوداً خلال 2014، من تنفيذ 5 صفقات فقط بقيمة 12 ألف درهم، يليه سهم مصرف الإمارات الإسلامي، ثاني أكبر الأسهم صعوداً بنسبة 73,5%، من خلال 7 صفقات فقط قيمتها 31 ألف درهم، ما يشير إلى التأثير الكبير لمحدودية التداولات في تحرك أسهم معينة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا