• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

بهدف الانتقام من ابنته

خادمة تحرق منزل كفيلها على أطفاله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 يناير 2013

الاتحاد نت

أحالت شرطة ينبع خادمة افريقية إلى الادعاء العام على خلفية، اتهام مواطن لها بمحاولتها الانتقام من ابنته وإيذائها وهي نائمة، وإحراق منزل الأسرة، بحسب تقارير صحفية سعودية.

وقال المواطن السعودي أحمد عيسى قادري لصحيفة "المدينة" السعودية، "ذهبت إلى صلاة العشاء وبعد الصلاة اتصلوا بي أهلي يخبرونني إن حريقا شب بالمنزل وذهبت مسرعا ووجدت النيران تخرج من شبابيك المنزل والعائلة هاربة في الشارع، وقام الدفاع المدني بإطفاء الحريق".

وأوضح قادري "عند سؤال الدفاع المدني عن سبب الحريق اخبروه أنه ليس من الكهرباء وإنما بفعل فاعل، وبداية الحريق كانت في غرفة ابنتي وإخوانها وبالتحديد من دولاب الملابس الخاص بها، وعند استجوابي اتهمت العاملة وقدمت شكوى ضدها في شرطة الصناعية وتم القبض عليها وإيقافها، وتحويلها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام".

وأشار قادري إلى أنه قبل فترة حصلت مشكلة بين العاملة وابنتي ذات الـ 17 عاما وهي مشكلة بسيطة جدا وقمت بحلها مباشرة ولكن العاملة حقدت بشدة ولم تنس.

     
 

J

كيف لشخص ان يثق في غريب لكي يربي فلذة كبده الرجاء ان يتعاون الأزواج علي خدمة الأبناء حتي يكبرو

محمد حيدرة | 2013-01-24

ما هو الحل؟

مسلسل الخادمات لا يزال مستمرا وما هو الحل للتخلص من هذه المشكلة التي اصبحت تؤرق الكثير من الناس الذين بيوتهم ممنلئة بالخدم. فكيف يذهب الاب او الام الى عملهما وعقولهما داخل منازلهما ومع اطفالهما المتروكين بايدي الغرباء؟ برايي عودة الام التي عندها اطفال صغار الى منزلها وتعمل اذا تريد العمل بعد بلوغ اطفالها سن دخول المدرسة لان اطفالها اغلى من كل كنوز العالم ولا يعوضوا بل الفلوس تاتي وتذهب. او ان يكون في كل مدينة وقرية حضانة متخصصة فيهل اخصائيات ومدرسات متخصصات وجامعيات للعمل في تلك الحضانات ومراقبة باستمرار من وزارات التربية في كل الدول وهذا يريح بال الجميع وننتهي من مشاكل الخدم.

محمد علي مياسي | 2013-01-24

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا