• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خادم الحرمين والعاهل الأردني يبحثان الانتهاكات الإسرائيلية

مجلس الأمن يدعو للهدوء واحترام الوضع القائم في «الأقصى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

عواصم (وكالات)

دعا مجلس الأمن الدولي إلى الهدوء والحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى بالقسم القديم من مدينة القدس الذي كان مسرحاً لمواجهات عنيفة خلال الأيام الماضية.

وأعرب الأعضاء الـ15 عن «قلقهم العميق حيال تصاعد التوتر في القدس»، ودعوا إلى «ضبط النفس والامتناع عن القيام بأعمال أو إلقاء خطب استفزازية والإبقاء على الوضع القائم التاريخي في المسجد قولا وفعلا»، وطالبوا باحترام القوانين الدولية وحقوق الإنسان وحضوا جميع الأطراف على التعاون من أجل تهدئة التوترات وعدم التشجيع على العنف في الأماكن المقدسة بالقدس، مشيرين إلى أهمية الدور الخاص للأردن وفق اتفاقية السلام الموقعة مع إسرائيل في عام 1994 فيما شجعوا على زيادة التعاون بين إسرائيل ووزارة الأوقاف الأردنية.

وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة السماح للمصلين المسلمين في الحرم الشريف بالتعبد في سلام وأمان بعيدا عن العنف والتهديدات والاستفزازات.

وأجرى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني اتصالاً هاتفياً أمس مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، جرى خلاله بحث الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف، حيث أكد الزعيمان ووفق بيان رسمي أردني ضرورة استمرار التنسيق العربي الإسلامي، والعمل مع المجتمع الدولي، وعلى مختلف الصعد، لوقف الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف.

وأطلع الملك عبد الله، خادم الحرمين الشريفين، على الجهود التي يقوم بها الأردن، لوقف الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية، ووضع حد لها، وشكر الملك عبد الله، خادم الحرمين الشريفين، خلال الاتصال على الجهود التي تقوم بها المملكة العربية السعودية، على مختلف الصعد الإقليمية والدولية، لوقف الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا