• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تحرير رهينتين إيطاليين في صبراتة

الجيش الليبي يسيطر على أكبر معاقل الإرهابيين ببنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مارس 2016

بنغازي (وكالات) سيطرت قوات الصاعقة الليبية على الحي الجامعي وأجزاء واسعة من منطقة الهواري خلال معارك مع الإرهابيين في مدينة بنغازي شرق ليبيا. وقال الزهاوي آمر الكتيبة 21 من قوات الصاعقة لـ«العربية.نت» إن معسكر 17 فبراير أكبر حصون الإرهاب بالمنطقة بل في بنغازي كلها بات الآن تحت سيطرتنا، وتجري عمليات تمشيطه الآن من قبل فرق الهندسة العسكرية. وأضاف، نؤكد بشكل واضح أن المجموعات الإرهابية باتت محاصرة بالكامل في منطقة القوارشة غرب المدينة آخر معاقل الإرهاب بالمدينة، إضافة لخلايا بسيطة جدا في سوق الحوت والصبري نتوقع أن تنتهي الخلايا الأخيرة خلال أيام. وأوضح أن خططاً عسكرية تعد الآن لاقتحام منطقة القوارشة من أكثر من محور، ونتوقع أن يتعدى تحرير كامل المدينة عدة أسابيع فقط. واستطاعت قوات الجيش تحرير منطقة الليثي وبوعطني وأجزاء واسعة من الهواري والنواقلية خلال أسبوعين من القتال بعد إطلاق عملية «دم الشهيد» التي يتوقع أن تكون الفصيل الأخير في معركة الإرهاب بالمدينة. وكان آمر تحريات القوات الخاصة، فضل الحاسي، قد أعلن، في فبراير، أن قوات الجيش أحرزت تقدماً مشهوداً بمنطقة «النواقية» في الجنوب الغربي من مدينة بنغازي، وذلك بعد فرار عناصر إرهابية كانت تتخذ بعض المساكن بالمنطقة حصوناً لها. وقال الحاسي لـ»العربية.نت» إن السيطرة باتت كاملة على الليثي وبوعطني وشبه كاملة في الهواري، بينما لا تزال قوات الجيش تتعامل بشيء من الحذر مع مناطق الصابري وسوق الحوت نتيجة تلغيم المنطقة من قبل الإرهابيين. ويعود النازحون من أهالي بنغازي إلى مدينتهم بعد غياب دام عامين، لكن المدينة لم تعد كما تركوها، فآثار المعارك ونتائجها من دمار وخراب واضحة على شوارع ومباني أحياء شهدت مواجهات بين الجيش وتنظيم «داعش». وتبدو الشوارع هادئة، إلا أن عمليات الجيش لا تزال مستمرة على أطرافها في تمشيط الشوارع ومطاردة فلول الجماعات المسلحة. وبدأ سكان حي الهواري بتفقد ما تبقى من ممتلكاتهم. وعلى الرغم من الدمار الذي عانى منه حي الهواري، بدت فرحة العائدين واضحة، واستعدادهم لمزاولة حياتهم شبه الطبيعية من جديد والتي تبدأ بإعادة تأهيل ما خرب. إلى ذلك، تم امس تحرير إيطاليين اثنين محتجزين لدى عناصر من تنظيم داعش في مدينة صبراتة الليبية قرب طرابلس في عملية نفذتها قوات أمنية محلية، بحسب ما ذكر رئيس بلدية المدينة. وقال حسن الداودي لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي «تم تحرير إيطاليين مخطوفين في صبراتة بعد مداهمة مجموعة منازل اثر معلومات وصلت إلى الاجهزة الأمنية حول وجود عناصر من داعش فيها». وأضاف «انهما الآن في مركز امني في صبراتة». ولم يحدد الدوادي المنطقة التي تم تحرير المخطوفين فيها. ونشرت صفحة «فيسبوك» لبلدية صبراتة صورة للإيطاليين وهما يحملان هاتفين خلويين، وظهرا ملتحيين يرتديان ملابس رياضية. وقالت زوجة بوليكاردو لصحفيين في روما بتأثر واضح «انتهى الأمر، تحدثت إليه عبر الهاتف». وخطف جينو بوليكاردو (55 عاما) وفيليبو كالكانيو (65 عاما) مع زميلين آخرين إيطاليين قرب مجمع شركة النفط الإيطالية «ايني» في منطقة مليتة بغرب طرابلس التي شهدت عمليات خطف عديدة. وكان الأربعة يعملون في شركة «بوناتي» للبناء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا