• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ستوديو الخليج «السماوي» تحرر من معاناة الوسط رغم حالة الطرد

الأداء لم يرق إلى فوز أحد الفريقين!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

فوزي بشير نجم عُمان

استحق طرفا المواجهة التعادل، قياساً بالأداء الذي قدمه كل منهما، والذي لم يرق إلى فوز أحدهما على الآخر، وذلك لأسباب عدة يتقدمها عدم قدرتهما على تقديم المستوى الخططي المطلوب، أو متجانس خاصة في وسط الملعب.

صاحب الأرض الفجيرة لعب بطريقة أخذت في عين الاعتبار رغبة منافسه الكبيرة في الخروج فائزاً، لتعزيز صدارته للمسابقة، ومن هنا عمد إلى غلق الطريق أمام مفاتيح لعب «السماوي»، وتحديداً إسحق بلفوضيل، إلى جانب بعض لاعبي الوسط، لكن ذلك لم يحد بشكل كبير من تطلعات الضيف الذي نجح في إحراز هدف التقدم، في حين أن ضربة الجزاء التي احتسبت للفجيرة لم تسفر سوى عن العودة بالمباراة إلى نقطة البداية، دون أن تحدث ذلك الأثر النفسي الكبير على لاعبي «السماوي»، على عكس الخطأ الذي ارتكبه مدافع الفجيرة مجيد بوقرة، الذي كان من المفترض أن يقلب المباراة رأساً على عقب لمصلحة «السماوي»، والمشاهد التي أعقبت ذلك جاءت مفاجئة، إذ تراجع أداء بني ياس مقابل انتشار سريع للفجيرة الذي أحرز هدفين أنهى بهما الشوط الأول متقدماً وبشكل مثير للإعجاب.

الشوط الثاني كان أفضل من ناحية الجوانب الخططية التي فرض بني ياس من خلالها محاولاته الدؤوبة للعب كرة القدم «سلسة» تأخذ في عين الاعتبار احتواء الارتدادات السريعة للفجيرة، مع العمل على تفعيل دور لاعبي الأجنحة، الذين غابوا تماماً عن أحداث الشوط الأول، في حين أن حالة الطرد ربما حررت بني ياس من الحالة التي عانى منها في وسط الملعب، إذ انتفض على النقص، من خلال اللعب بجرأة أكبر، وكان له التعادل في وقت مهم وحرج بالنسبة للفجيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا