• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأمطار أمل الحكومة لإعادة السدود إلى مستوياتها الطبيعية

شح المياه يضرب قلب «الرئة الاقتصادية» للبرازيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

ساو باولو (ا ف ب)

بدأ شح المياه يضرب وسط مدينة ساو باولو البرازيلية الكبرى التي تعيش جفافاً خطيراً يهدد القدرة على توليد الكهرباء. وتشهد مدينة ساو باولو وولايتها منذ أشهر أسوأ أزمة جفاف تسجلها في ثمانية عقود يتخللها انقطاع للتزويد بالمياه لأيام عدة.

كذلك، فإن شح الأمطار أثر على مستوى السدود الكبرى لمياه المحطة التي تزود ولاية ساو باولو حيث يعيش 40 مليون نسمة. فعلى سبيل المثال، تشهد السدود الخمسة في نظام كانتاريرا أدنى مستوى تخزين لها منذ زمن طويل.

وأكدت بيانكا لوبو الإحصائية في الأرصاد الجوية في شركة «كليماتمبو» الاستشارية أن «كميات الأمطار التي تهطل منذ 2012 دون المعدل الطبيعي، إلا أن الأمر بات أسوأ منذ صيف 2014 في نصف الكرة الأرضية الجنوبي».

وتعول السلطات على أن تكون كمية الأمطار لهذا العام، بين أكتوبر وأبريل، كافية لإعادة السدود إلى مستوياتها الطبيعية. وقالت لوبو، ساخرة، إن «السلطات أكثر تفاؤلا من أي خبير في الأرصاد الجوية».

وتعتبر المحطات الكهرمائية المصدر الرئيسي لإنتاج الطاقة في البرازيل. ويتركز الإنتاج في سائر أنحاء البلاد على المناطق الواقعة في جنوب البرازيل وجنوب شرقها، إذ تضم كبرى المراكز الصناعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا