• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  02:22     تيريزا ماي تقول ان اعتداء مانشستر كان يهدف الى ايقاع "اكبر عدد من الضحايا"        02:23    ماي : هناك اجتماع أمني آخر اليوم لبحث هجوم مانشستر         02:31     شهود يقولون إنهم سمعوا "دويا هائلا" عند مركز آرنديل بمانشستر         02:37     شاهد من رويترز: العشرات يركضون من مركز آردنيل التجاري         03:00     القبض على شاب في الثالثة والعشرين من عمره لصلته بهجوم مانشستر         03:00     توقيف مشتبه به في ال23 من العمر في إطار التحقيق حول اعتداء مانشستر         03:01     المحكمة العليا السعودية تدعو المسلمين إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان الخميس    

الشباب ودبا الفجيرة.. «الطموحات المختلفة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

منير رحومة (دبي)

يستضيف الشباب، منافسه دبا الفجيرة، في مواجهة غير متكافئة، لكنها مثيرة بين فريق يطمح لحصد «العلامة الكاملة»، والبقاء ضمن كوكبة الصدارة، وبين متذيل الترتيب الذي يبحث عن نتيجة إيجابية للابتعاد مبكراً عن دائرة الخطر، بعد خسارتين قاسيتين في افتتاح مشواره ب الأضواء».

ويعول أصحاب الأرض على عاملي الملعب والجمهور لحصد النقاط الثلاث، والاستمرار في الانطلاقة الإيجابية في الموسم الجديد، بعد أن فاز «الأخضر» في كل مبارياته التي لعبها حتى الآن، سواء في الدوري أو كأس الخليج العربي، ويسعى للوصول إلى النقطة التاسعة، وتعزيز حظوظه في المنافسة على الصدارة.

ويدخل «الجوارح» المباراة منقوصة من لاعبين مهمين في التشكيلة، هما البرازيلي لوفانور وحسن إبراهيم، بسبب طردهما في الجولة الماضية، بينما تستعيد التشكيلة صاحب الخبرة عيسى محمد في قلب الدفاع، ويدرك «الأخضر» أن مهمته اليوم لن تكون سهلة في مواجهة فريق أحرجه على ملعبه في كأس الخليج العربي، عندما تقدم عليه في الشوط الثاني، وكاد أن يحقق المفاجأة لولا صحوة اللحظات الأخيرة.

أما دبا الفجيرة الذي خسر بنتائج ثقيلة في أول مباراتين أمام الوحدة وبني ياس برباعية ثم بثلاثية، فإنه لا يزال يبحث عن الانسجام بين لاعبيه ودخول أجواء «المحترفين»، حتى يقدم مستواه الحقيقي، ويقدر على فرض نفسه بين بقية الأندية الأخرى، وبعد مرور نحو الشهر على بداية الدوري، يتوقع أن يرتفع تركيز لاعبي دبا الفجيرة، ويتخلصوا من رهبة البداية لإظهار إمكانياتهم الحقيقية والمنافسة بجدية.

كايو: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا