• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

النصر والوصل.. الإثارة عنوان «ديربي بر دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

سامي عبدالعظيم (دبي)

تتجه الأنظار لمتابعة المواجهة المرتقبة بين النصر والوصل، التي ينتظر أن تأتي «حامية الوطيس»، نتيجة الرغبة المشتركة في الفوز، وحصد النقاط الثلاث، لتعزيز حظوظهما في المنافسة، كما أن «ديربي بر دبي» بين الفريقين يتسم بالإثارة والندية، ويبدو «العميد» في أفضل حالاته المعنوية، بعد الفوز على الإمارات والظفرة قبل مباراة اليوم التي يخوضها بدافع كبير على ملعبه ووسط جماهيره بهدف متابعة المرحلة الممتازة التي بدا عليها في الفترة الماضية، حيث طوى الفريق سريعاً فرحة الفوز على الظفرة، وبدأ التحضيرات القوية لمباراة اليوم بصفوف مكتملة. ويأمل الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر من لاعبي فريقه الظهور القوي في مواجهة الوصل، وتحقيق النتيجة المطلوبة التي تعني تعزيز موقعه مع فرق المقدمة على لائحة الترتيب، ودعم الهدف المطلوب بالمنافسة على المراكز الأولى، خلال استحقاقات الموسم الحالي. وخاض لاعبو «الأزرق» مرحلة التحضيرات وسط أجواء الفوز في الجولتين الماضيتين والرغبة القوية في حصد «النقطة التاسعة»، والفوز الثالث على التوالي في الدوري، حيث بلغوا درجة الجاهزية المطلوبة لمباراة اليوم. وتشير التوقعات إلى أن يوفانوفيتش يعتمد على التشكيلة الأساسية التي خاضت المباراة الماضية مع الظفرة، بعد الانسجام الكبير بين اللاعبين في جميع المراكز، والمردود الفني الذي منح «الأزرق» فرصة الفوز وحصد النقاط بالتألق الواضح للثلاثي خمينيز وإيكوكو وبترويبا وبقية العناصر الأخرى.

وبدوره يسعى «الفهود» الذي يعود إلى تشكيلته الأساسية، اللاعب كايو، لتعويض الخسارة التي تعرض لها في الجولة الماضية أمام العين بهدفين، حيث سعى مدربه الأرجنتيني كالديرون لتصحيح أخطاء أداء «الأصفر» أمام «البنفسج»، حتى ينجح في تحقيق النتيجة المطلوبة، والعودة مجدداً إلى ذاكرة الانتصارات.

ويأمل كالديرون أن يمثل وجود كايو في المباراة، أحد عوامل التحول في الأداء والنتيجة في مواجهة الرغبة القوية من النصر لبلوغ الفوز الثالث في الدوري، إلى جانب الأسماء الأخرى مثل إيدجار وهوجو وفابيو ليما.

من يريد اللقب يتحمل الضغوط

دبي (الاتحاد) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا