• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عانت بسبب بطء النمو في المدن

شركات التجارة الإلكترونية الكبيرة في الصين تتجه نحو المناطق الريفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

نقلاً عن: وول ستريت جورنال

ترجمة: حسونة الطيب

تواجه كبريات شركات التجارة الإلكترونية في الصين بطئاً في نمو مصادرها الرئيسية في المدن، ما حدا بها البحث عن جبهة جديدة في المناطق الريفية المترامية الأطراف. ويسخر الشركاء اللوجستيون لعلي بابا ومنافستها الرئيسية جي دي دوت كوم، عدداً ضخماً من السائقين، بهدف توصيل الطلبيات لهذه المناطق. وتخطط الشركتان ،اللتين تمكنتا من إنشاء حصة قدرها 80% من سوق التجارة الإلكترونية البالغ قوامها 440 مليار دولار بفضل قوة مبيعات الريف، للوصول إلى 100 ألف قرية عند نهاية العقد الحالي.

وبدأت علي بابا وجي دي، في التوسع في المناطق الريفية، عندما تصاعدت حدة الضغوطات عليهما من قبل حاملي الأسهم للبحث عن مصادر نمو جديدة. ويبدو أن المدن الكبيرة في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، تشبعت كأسواق للتسوق الإلكتروني، ولم يعد لدى الكثير من سكانها الرغبة في الدخول لهذه الأسواق.

وأعرب رئيس علي بابا التنفيذي دانيل زهانج، عن ثقته في استمرار شركته في النمو على المدى الطويل، اعتماداً على قوة عمليات الشراء المتكررة والمنتجات المتنوعة التي تعرضها.

وشهدت عائدات علي بابا، أبطأ وتيرة نمو لها منذ أكثر من ثلاث سنوات، وذلك خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو الماضي، بينما أعلن مديرو جي دي، عن نمو متوسط للمبيعات نهاية العام الجاري.

لكن ربما تحمل القرى الصينية بشريات كبيرة لهذا القطاع، حيث تلقى ما يقارب نحو 600 مليون من القرويين زيادة في أجورهم بنسبة أسرع من نظرائهم في المدن، رغم أنهم يتسمون بالفقر عموماً. ويقدر دخل الفرد في الريف بنحو 8896 يوانا (1392 دولارا) في العام 2013، بالمقارنة مع 29547 يوانا لساكني المدن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا