• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مع تراجع أسعار الخام

قطاع النفط الصخري الأميركي يفقد 30 مليار دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

فقدت الشركات الأميركية العاملة في حقول النفط الصخري نحو 30 مليار دولار من السيولة النقدية التي غادرت خزائنها خلال النصف الأول من العام الجاري، في بادرة تشير إلى التحديات التي يواجهها القطاع الأميركي الذي كان ينعم بالانتعاش، في الوقت الذي بدأت تنعكس فيه التداعيات الناجمة عن انخفاض أسعار النفط.

ويؤكد هذا النقص، حالات الإفلاس وعمليات إعادة الهيكلة التي يشهدها قطاع النفط الصخري في أميركا، الذي حقق نمواً قوياً على مدى السنوات السبع الماضية، إلا أنه لم ينجح في تغطية مصاريف رأس المال من السيولة النقدية التي يحققها.

ويُذكر أن مصروفات رأس المال لدى شركات النفط والغاز الأميركية المدرجة، قد تجاوزت ما بحوزتها من سيولة نقدية بنحو 32 مليار دولار خلال الأشهر الستة المنتهية في يونيو، ما أدى لحدوث عجز يقدر بنحو 37,7 مليار دولار للسنة الماضية بكاملها.

وانخفض معدل إنتاج أميركا من النفط خلال شهري مايو ويونيو، وفقاً لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، ويتوقع بعض المحللين استمرار هذا الانخفاض حيث تحد المعوقات المالية من مقدرة الشركات على حفر وتنفيذ آبار جديدة.

وقامت هذه الشركات، ببيع بعض الأسهم والأصول واقتراض الأموال، بغية رفع مستوى الإنتاج وزيادة الاحتياطي. وتجاوز صافي دين شركات النفط والغاز الأميركية، الضعف، من 81 مليار دولار عند نهاية 2010، إلى 169 مليار دولار خلال يونيو الماضي، حسبما أوردته مؤسسة فاكتست لخدمة البيانات.

ويقول تيري مارشال كبير مساعدي رئيس وكالة موديز للتصنيف :»كانت أسواق المال قوية ومفتوحة للغاية لتلك الشركات، ما جعل لدى العديد منها المقدرة على زيادة ديونها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا