• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

نظم أولى ورش «التواصل مع المجتمع»

«التخطيط العمراني» تبحث آليات تطوير الخدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

نظم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أولى ورش العمل المندرجة ضمن مبادرة «التواصل مع المجتمع» التي سبق وأن أعلن عنها. ويهدف المجلس من خلال هذه الورشة الأولى إلى تعزيز التواصل بينه وبين شركائه الاستراتيجيين من القطاع الحكومي المعنيين بمستقبل التخطيط العمراني والاستدامة في إمارة أبوظبي.

وتهدف مبادرة التواصل مع المجتمع التي أطلقها المجلس مؤخراً إلى نشر الوعي بدور المجلس ومهامه، وإشراك المجتمع في عمليات إعداد المخططات العمرانية للمدن ومختلف المناطق في إمارة أبوظبي بما يتناسب مع احتياجاته ويستجيب لتطلعاته، ويضمن له الحياة في مجتمعات عمرانية مستدامة ومتكاملة وفقاً لما تطمح خطة أبوظبي إلى تحقيقه.

وناقشت الورشة التي عرفت حضور أكثر من 55 شخصاً يمثلون شركاء المجلس من مختلف الجهات الحكومية سلسلة من المواضيع شملت التوجهات الاستراتيجية للمجلس خلال السنوات الخمس المقبلة 2017 -2021 والمتماشية مع تحقيق أهداف خطة أبوظبي وُترجمتها إلى واقع ملموس ولتحقيق رؤية إمارة أبوظبي المتمثلة في «مواصلة العمل على إقامة مجتمع واثق، آمن، وبناء اقتصاد تنافسي مستدام، منفتح عالمياً».

وذكر المهندس عبدالله الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أن المجلس في إطار سعيه إلى تحقيق الهدف «مناطق حضرية متكاملة تفي باحتياجات المجتمع وجودة الحياة» يقوم بدوره كجهة منسقة لبرنامج «التخطيط المتكامل لتلبية احتياجات نمو المناطق واستدامتها» ويعمل مع شركائه -طبقاً للتوجيهات المنصوص عليها في خطة أبوظبي- على وضع ومراجعة الخطط العمرانية الاستراتيجية للإمارة (2030) كخطة العاصمة والعين والغربية والبحرية وضمان توافقها مع النمو الفعلي من خلال وضع وتحديث الخطط التفصيلية للمناطق وتحديد أولويات التطوير بمشاركة المجتمع والأطراف المعنية. كما يعمل المجلس على وضع وتطبيق معايير وسياسات التخطيط العمراني المستدام الذي يعزز الهوية الوطنية ويلبي احتياجات المجتمع.

كما تم خلال الورشة مناقشة مؤشرات الأداء الاستراتيجية المقترحة لقياس مستوى تحقيق أهداف خطة أبوظبي من خلال تعاون المجلس مع شركائه الاستراتيجيين من القطاع الحكومي والهادفة إلى دعم تنافسية إمارة أبوظبي العالمية في مقاييس توفر المجتمعات العمرانية المستدامة والمتكاملة.

وأكد المجلس خلال الورشة ضرورة تطوير آلية خدمة المتعاملين، وذلك تماشياً مع التوجهات الحكومية التي ترمي إلى تبسيط وتيسير الإجراءات على جميع المتعاملين بما فيها الخدمات الحكومية المتبادلة وخدمات القطاع الخاص كالمطورين العقاريين والشركات الاستشارية.

وأشاد فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، عند اختتام أعمال الورشة بالتفاعل المتميز للحضور وبمستوى ما تم تقديمه من عروض وشروح سلطت الضوء على أهمية خطة أبوظبي والدور المنوط بالمجلس، وضرورة التنسيق والتعاون الدائمين بين مختلف الأطراف المعنيين سواءً كانوا من القطاع الخاص أو الحكومي أو المجتمع، وذلك على اعتبار أن كل عمليات التخطيط العمرانية الناجحة تتطلب المشاركة الفعالة من أجل ضمان توفير مجتمعات عمرانية مستدامة تستجيب لاحتياجات الأجيال الحالية وتضمن تلبية احتياجات الأجيال القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا