• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عطلة الأسبوع تعج بالزوار والحياة

ياس ووتروورلد عنوان للترفيه في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شهدت حديقة ياس ووتروورلد أمس توافد أعداد كبيرة من الضيوف، خاصة مع اعتدال أحوال الطقس في أبوظبي، في وقت تقدم الحديقة المائية الأولى في العالم باقة من الألعاب والبرامج الترفيهية في مختلف جنباتها التي يحافظ تصميمها على التراث الإماراتي العريق، ويتوافق مع أحدث التصاميم، في إطار تطلّعها إلى عام مليء بالمرح والتشويق في عروضها وفعالياتها.

وقال تيم مو، مدير عام ياس ووتروورلد أبوظبي إن الحديقة عمدت ، بهدف إحياء التراث الإماراتي الذي يرتكز عليه التصميم،إلى إطلاق تجارب ومرافق ترفيهية جديدة ضمن «مغامرات إماراتية أسطورية» وفرت للزوار فرصة استكشاف الأصالة العربية بأروع أسلوب، مشيراً إلى أن الحديقة استضافت خلال نوفمبر الماضي بطولة العالم للتزلّج على الأمواج، التي فاز بلقبها الفريق الإماراتي للسنة الثانية على التوالي.

وأوضح أن الحديقة أعدت باقة من الاحتفالات والفعاليات والعروض التي يترقّبها الضيوف الراغبون في إمضاء يوم مليء بالمرح في الهواء الطلق، خاصة عرض «يلا يا أصحاب»، الذي يُمكن 4 أصدقاء من دخولها مقابل ثمن 3 تذاكر مؤكداً أن مرافق الحديقة الترفيهية العالمية المستوى تشكل عنصراً أساسياً في ترسيخ مكانتنا كوجهة ترفيهية مفضّلة بالنسبة للعائلات في دولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي.

وأشار رشاد الغضبان مدير العلاقات العامة في ياس ووتروورلد إلى أن الحديقة تحافظ على مكانتها كوجهة عالمية مفضّلة بالنسبة للعائلات التي تزور الحديقة من جميع أنحاء العالم، في وقت حصدت أربع جوائز إقليمية وعالمية بما في ذلك جائزة خيار المسافرين، وشهادة التميّز من موقع «تريب أدفايزر» وهو أضخم موقع متخصّص في قطاع السياحة والسفر. وأحيت الحديقة أسطورة اللؤلؤة المفقودة التي يستند إليها موضوع ياس ووتروورلد، موفرةً لزوار الحديقة فرصة مقابلة أبرز شخصيات الأسطورة الحقيقيين وجهاً لوجه بعد أن يتم استقبالهم بالقهوة العربية والتمر، إضافة إلى فرصة تجربة ركوب الجمل «هملول» في جولة ضمن منطقة مخصصة والتقاط الصور التذكارية معه ومع شاهين.

وعادت ليلة السيدات التي اتّخذت طابعاً متألّقاً لتشهد إقبالاً كبيراً من هواة الحديقة من الإناث ليحتفلن معاً في أجواء مميّزة جداً مع نشاطات الرسم بالحنّة المضيئة وتخصيص منطقة للاستعراضات، إضافة إلى رياضة «الزومبا المائية» وغيرها من الأنشطة المتواصلة ضمن خصوصية تامّة.

وأضافت ياس ووتروورلد ثلاثة برامج جديدة على مبادرة «كوول سكوولز» الناجحة التي أطلقت سابقاً بهدف منح الطلاب تجربة لا تنسى تجمع ما بين التعليم والتسلية والتشويق. وتغطّي البرامج، التراث الإماراتي الذي يشكّل موضوع الحديقة الرئيسي، والممارسات المتبعة للحفاظ على الماء، إضافة إلى التعرف على التكنولوجيا المستخدمة في تشغيل لعبة قطار الأفعوانية. وفي لقاءات مع زوار الحديقة.. قالت الطفلة سارة السيد إنها سعيدة بمرافق ياس ووتروورلد، حيث أعجبتها البحيرة المائية وأمواجها التي تشبه إلى حد كبير أمواج البحر الحقيقية، وشعرت بسعادة غامرة وهي تسبح مع صديقاتها ودخولها معهن في سباق، فضلاً عن التزلج والنزول إلى المياه عبر بطن التنين، وغير ذلك من الألعاب الترفيهية .أما الطفلة حبيبة علي فأعربت عن سعادتها بزيارة الحديقة والاستمتاع بمرافقها المختلفة، خاصة فعالية البحث عن اللؤلؤة المفقودة ومقابلة الشخصيات الأسطورية. ويرى حمدان القبيسي أن موقع الحديقة مميز جداً ويسهم في زيادة الإقبال على زيارتها وقضاء يوم كامل في داخلها، مع توافر العديد من المرافق والفعاليات المتواصلة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا