• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

يحقق تطلعات القيادة وتمكين أبناء الوطن

«الوطني»..استراتيجية برلمانية لرفاهية المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 فبراير 2017

أبوظبي (وام)

حقق المجلس الوطني الاتحادي خلال الفصل التشريعي السادس عشر الذي بدأ في 18 نوفمبر 2015 عددا من الإنجازات تنفيذا لاستراتيجيته البرلمانية للأعوام 2016-2021 التي تعد الأولى من نوعها في المنطقة في إطار ممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية وتفعيل التواصل مع شعوب وبرلمانات العالم تمثلت بتنفيذ عدد من المبادرات البرلمانية التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العمل البرلماني محليا وإقليميا ودوليا.

وجسدت الإنجازات التي حققها المجلس الحرص على أن يكون منصة فاعلة لتمثيل مواطني الدولة وتمكينهم للمساهمة في النهضة التي تقودها الإمارات في المنطقة والعالم، وذلك في إطار الحرص على استشراف المستقبل، والمساهمة في مسيرة التنمية الشاملة المتوازنة والنهضة التي تشهدها دولة الإمارات في جميع المجالات، فضلاً عن الحرص على مواكبة توجهات الدولة وحرصها على تحقيق الأمن والاستقرار الدوليين.

وتنفيذا لاستراتيجية المجلس البرلمانية للأعوام 2016-2021 التي تعد نموذجا للعمل البرلماني المتوازن الحكيم الذي يقدم كل ما هو أفضل لإسعاد شعب الإمارات، ودعم توجهات القيادة الحكيمة في تحقيق مصلحة الوطن والمواطن وتعزيز مكانة الدولة عالميا.

وبهدف مناقشة أكبر قدر من القضايا الوطنية ومشروعات القوانين عقد المجلس 20 جلسة لغاية الجلسة السابعة من دور الانعقاد العادي الثاني التي عقدها بتاريخ 7 فبراير الجاري أقر خلالها 23 مشروع قانون وتبنى 48 توصية خلال مناقشة أربعة موضوعات عامة ووجه 80 سؤالا إلى ممثلي الحكومة تتعلق بعدد من القطاعات التي لها علاقة مباشرة بتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف مناطق الدولة وبهدف مواكبة توجهات الدولة وسياستها الرسمية حققت الدبلوماسية البرلمانية إنجازا بإنشاء لجان صداقة برلمانية مع برلمانات قرابة 30 دول إقليمية ودولية.

وبلغ عدد نشاطات لجان المجلس المؤقتة والدائمة ما يقارب من 160 نشاطا شملت: الاجتماعات والزيارات الميدانية والحلقات النقاشية والندوات التي نظمتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا