• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وداع ستاد مكتوم بن راشد 8 مايو وبناء الملعب الجديد في 18 شهراً

الشباب يفاضل بين ملعبي الشعب والأهلي للموسم الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مارس 2016

منير رحومة (دبي)

علمت «الاتحاد» أن إدارة نادي الشباب صرفت النظر عن اختيار ملعب نادي دبي بالعوير لخوض مباريات الفريق الأول للكرة خلال الموسم المقبل، عندما تنطلق عملية بناء الملعب الجديد. ويفاضل مسؤولو الجوارح هذه الأيام بين ملعبي الشعب والأهلي ليكون بديلاً لستاد مكتوم بن راشد، حيث تفيد المؤشرات أن ملعب الكوماندوز يعد الأقرب للاختيار. وجاء قرار صرف النظر عن ملعب العوير بسبب عدم مواكبته للمواصفات الجديدة لدوري المحترفين، واشتراط مسؤولي نادي دبي أن تكون الإضافات الجديدة على حساب إدارة الشباب.

من جهة أخرى، استقر الشباب على خوض تدريبات الفريق الأول بداية الصيف المقبل بملعب نادي ضباط الشرطة بالقرهود، حيث تم التنسيق مع الجهات المعنية لبرمجة التدريبات، على أن تكون المباريات الرسمية فقط على الملعب الذي سيتم اعتماده.

وشكلت إدارة الشباب فريق عمل من أجل اختيار التصميم الجديد للملعب، والاتفاق على مختلف مراحل العمل، والسعي إلى إنجاز منشأة رياضية جديدة تكون مفخرة حقيقة لإمارة دبي.

وتم تحديد موعد بدء هدم الملعب الحالي للنادي بعد انتهاء الموسم الكروي مباشرة، حيث ستكون مباراة الجولة الأخيرة للدوري يوم 8 مايو المقبل بمثابة لقاء الوداع لستاد مكتوم بن راشد، على أن يستمر بناء الملعب الجديد لمدة 18 شهراً، وتتسلم إدارة الشباب الملعب الجديد أواخر 2018، استعداداً لاستضافة بطولة كاس أمم آسيا 2019 التي ستقام بالإمارات.

وتدرس إدارة الشباب عرضاً لإحدى الشركات الكورية التي أنجزت تنفيذ حوالي 70% من الملاعب الرياضية بسيول وبقية المدن الكورية الأخرى، وذلك بهدف الاستفادة من خبرتها في هذا المجال، والتنسيق مع بلدية دبي لاختيار أفضل التصميمات المناسبة للملعب الجديد. ويسعى القائمون على نادي الشباب ومسؤولو بلدية دبي على جعل الملعب الجديد مؤهلاً لاستضافة العديد من الفعاليات الرياضية، والأحداث الكروية الكبرى بدبي، سواء التي تشارك فيها منتخباتنا الوطنية أو المباريات الرسمية والودية لعدد من المنتخبات العربية والأجنبية التي تختار الإمارات لإقامة معسكراتها أو مبارياتها، مما سيعود بفائدة حقيقية بخصوص الجانب التسويقي والاستثماري للملعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا