• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في دبي..

تعاطف مع المرأة رغم ضعف حملاتها الانتخابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

آمنة الكتبي ( دبي)

أكد ناخبون في دبي أن عملية التصويت واجب وطني في المقام الأول، ولا فرق في عملية التصويت بين رجل وامرأة، مؤكدين تضامنهم ودعمهم للمرأة في العملية الانتخابية لما لها من أدوار ملموسة في دعم مسيرة التنمية الشاملة لدولة الإمارات؛ رغم تأخر برامجهن الانتخابية. وقال المواطن فارس ناجي: إن المرأة الإماراتية قادرة على التعبير عن قضايا الوطن والمواطن وتستحق الدعم والمساندة رغم غياب الحملات الدعائية الخاصة بالبرامج الانتخابية الخاصة بها، لافتاً إلى أن العملية الانتخابية تشكل واجباً وطنياً وعلى الجميع الوفاء به والمبادرة إليه دون تفرقة بين رجل وامرأة. وأضاف: لابد من تعزيز دور المرأة وإمدادها بالقوة التي تكفل لها التواجد بل والتفوق أيضاً في ميادين العمل المختلفة تكاملاً مع دورها كأمّ ومربية أجيال وجزء أساسي في بناء المجتمع. وأكّد المواطن ناصر المدني أن تأخر البرامج الانتخابية للمرشحات قد يكون نتيجة للظروف الراهنة ولكن المرأة تستحق التصويت ودعمها في العملية الانتخابية دون التفريق بين الرجل والمرأة لما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات نوعية في المجالات كافة.وأضاف أن المرأة اليوم تستطيع أن تقوم بدورها في المجلس الوطني الاتحادي وتناقش وتطرح قضايا الشارع الإماراتي، موضحا ً أن هناك تطورا مستمرا في الدور الذي تقوم به في المجتمع؛ ما يؤهلها لتصدر المسؤولية في كل مواقع العمل الوطني.

وأوضح المواطن أحمد الفلاسي أن غياب البرامج الدعائية وعدم فعالية الحملات الانتخابية للنساء اليوم يأتي نتيجة غياب التخطيط أو ارتفاع اسعار الإعلانات، لكن هناك ثقة وإدراكا من قبل الناخبين لملاءمة المرشحات ودورهن في المجلس الوطن الاتحادي، ولا توجد اعتبارات خاصة بالتمييز بين الجنسين في العملية الانتخابية.

وأضاف أن المرشحة الإماراتية تستحق الدعم، لأنها أثبتت أنها أهل لثقة الشعب كشريك رئيسي في نهضة الدولة، واستطاعت في كل المواقع التي احتلتها أن تترك بصمة واضحة تجعلنا على ثقة بأنها ستحقق مزيداً من الدعم للاستمرار في خدمة الوطن.وقال المواطن سعود راشد إن المرشحة الإماراتية تستحق الدعم والتصويت رغم ضعف الحملات الدعائية؛ لأنها تقف بجانب أخيها في المجلس، ولا ينحصر دورها في القضايا التقليدية للأسرة، بل تناقش قضايا مهمة في كافة الصعد، ووضعت لها بصمة نجاح على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.وأضاف: لذا عليها أن توظف كل إمكاناتها وقدراتها لتقدم حملاتها الانتخابية، ولن يكون هناك تفريق بين المرأة والرجل في عملية الترشيح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض