• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مواصلات الإمارات تطبّق اشتراطات الجهات المختصة في الحافلات المدرسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد) نفّذت مواصلات الإمارات، ممثّلة في مركز المواصلات المدرسية الحكومية - عضو مجموعة مراكز

نفّذت مواصلات الإمارات، ممثّلة في مركز المواصلات المدرسية الحكومية - عضو مجموعة مراكز الأعمال التابعة لمواصلات الإمارات - اشتراطات الأمن والسلامة والمتطلبات اللازمة في حافلاتها المدرسية، وذلك للعام الدراسي الجديد 2015/ 2016، وذلك انطلاقاً من حرصها على تلبية احتياجات العملاء، وتطوير جودة وسلامة الخدمات في النقل المدرسي التابع للمركز. وقال جاسم محمد المرزوقي مدير مركز المواصلات المدرسية الحكومية، «إن تنفيذ المتطلبات والانتهاء من الاستعدادات اللاّزمة للعام الدراسي الحالي يأتي في صميم حرص المؤسسة على تطوير خدماتها، بما يحقّق أهدافها الاستراتيجية في تعزيز ممارساتها المتوافقة مع المعايير الدولية والمحلية في السلامة والمحافظة على البيئة والمجتمع»، مؤكداً أن مواصلات الإمارات تحرص على توفير متطلبات واشتراطات الأمن والسلامة في وسائل النقل المدرسي وجار استكمال وتطبيق التشريعات التي صدرت لاحقاً من الجهات المختصة في الدولة خلال العام الدراسي الحالي، وذلك لتعزيز سلامة الطلبة وتأمين الحماية اللازمة لهم ومتابعتهم. وأشار المرزوقي أن الاستعدادات للعام الدراسي الجديد شملت التأكد من سلامة الأجهزة الموجودة في الحافلات المدرسية والأجزاء المختلفة فيها، بما فيها الأبواب ومخارج الطوارئ والنوافذ وأجهزة التكييف، وإشارات قف الالكترونية، وخدمات النقل الذكي عبر توفير دائرة تلفزيونية مغلقة ومزودة بنظام تسجيل مستمر بالصوت والصورة من خلال كاميرات موزّعة داخل وخارج الحافلة، هذا بالإضافة إلى تنفيذ برامج الصيانة الوقائية التي تضمن سلامة الإطارات والأضواء. من جانب آخر، أوضح المرزوقي أنه وفي إطار ضمان أمن وسلامة المنقولين تم تقديم برامج تدريبية موجهه لسائقي الحافلات المدرسية، وذلك عبر تعريفهم بخدمات النقل الذكي والتي توفّرها المؤسسة، إضافة إلى التأكيد على ضرورة اتباع قواعد السلامة المرورية في مختلف الأحوال الجوية مثل الأمطار والضباب، وتعزيز مفهوم القاعدة الذهبية لصعود ونزول الطلبة، والتأكد من خلو الحافلة عند وصولها إلى نهاية خط السير وذلك باستخدام لوحة «الحافلة خالية»، كما تم تدريب السائقين على أهمية التأكد من وجود ولي أمر كل طالب دون سن 11 سنة أو من ينوب عنه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض