• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

القرار يدفع بعبد الله الهرمودي مرشح العين للعضوية

ماجد الجلاف يعتذر عن عضوية لجنة الاستئناف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مارس 2016

معتصم عبدالله (دبي)

اعتذر ماجد الجلاف عضو مجلس إدارة شركة الشعب لكرة القدم عن عدم الاستمرار في عضوية لجنة الاستئناف المنتخبة في عمومية اتحاد الكرة الأخيرة، للنظر في الطعون على قرارات لجنة الانتخابات المشرفة بدورها على إجراءات الدورة الانتخابية الجديدة لاتحاد الكرة 2016- 2020.

وانتخبت عمومية اتحاد الكرة في 3 نوفمبر 2015 الماضي بجانب لجنة الانتخابات، لجنة للاستئناف مرتبطة بلجنة الانتخابات، ضمت في عضويتها بجانب الجلاف مرشح نادي الشعب، عبدالله حاجي مرشح نادي النصر، سالم بن هويدن مرشح نادي الذيد، والاحتياطيين عبدالله الهرمودي مرشح العين، وعلي حسن مرشح النادي الأهلي، وتلى انتخاب اللجنة تسمية حاجي رئيساً، وسالم بن هويدن نائباً للرئيس، بجانب عضوية الجلاف وذلك خلال الاجتماع التنسيقي للجنتي الانتخابات والاستئناف والذي عقد بمقر الاتحاد في 11 نوفمبر الماضي.

وخاطب نادي الشعب رسمياً اتحاد الكرة باعتذار الجلاف عن عدم الاستمرار في عضوية اللجنة بعد تعيين لجنة مؤقتة لتسيير شؤون إدارة شركة الشعب لكرة القدم برئاسة الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، ويدفع اعتذار الجلاف بعبد الله الهرمودي مرشح العين لعضوية اللجنة والتي تضم ثلاثة أشخاص حسب اللوائح من بينهم رئيس ونائب رئيس بجانب عضو ثالث.

وتشترط لوائح تشكيل لجنة الاستئناف أن تتكون اللجنة من ثلاثة أشخاص يكون أحدهم على الأقل من المؤهلين القانونيين بجانب عضوين للاحتياط، والمعروف أن الهرمودي عمل كمستشار قانوني لنادي العين، في حين يعمل العضو السابق ماجد الجلاف في المجال القانوني أيضاً كمحامٍ.

وتختص اللجنة بالنظر في الطعون على قرارات لجنة الانتخابات، طبقاً لأحكام لائحة الانتخابات، وتلتزم بالإجراءات والمواعيد التي تحددها لجنة الانتخابات، وتكون جزءاً لا يتجزأ من القرارات التي تتخذها عند النظر في الطعون المقدمة إليها، وتنص لائحة الانتخابات على أن يتم الطعن على قرارات لجنة الانتخابات أمام لجنة الاستئناف، ويفتح باب الطعون على قرارات لجنة الانتخابات لمدة 72 ساعة، تبدأ الثلاثاء المقبل، وتستمر حتى الخميس 10 مارس الحالي للنظر في الطعون التي يتم البت فيها من قبل اللجنة، إذ تعتبر قراراتها نهائية وغير قابلة للطعن عليها أمام أي جهة أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا