• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عائلات الشهداء: المعزون خففوا مصابنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

محمود خليل

محمود خليل (دبي)

عبر ذوو وأشقاء الشهداء عن فخرهم بزيارات قيادة الدولة الرشيدة، ورغم حالة الحزن الشديد التي عانوا منها لكن ما لمسوه خلال اليومين الماضيين من توافد الأعداد الكبيرة من المعزين وتكاتف الإماراتيين معهم، ساهم في تخفيف الحزن على فراق الشهداء.

وشدد المشاركون أن وحدة الشعب وتلاحم أبناء الوطن مع قيادته الحكيمة كبيرة وقوية، مؤكدين أن الجميع يقف يداً واحدة فداء للوطن والتضحية بالغالي والنفيس لازدهار الوطن ونصره، ورأوا أن الحوادث الأليمة تقوي النسيج الاجتماعي والوطني، وترسخ التفاف المواطنين حول ولاة الأمر.

وأعربوا عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم لذوي ولأسر الشهداء وأكدوا وقوفهم وراء قيادتهم، واستعدادهم للتضحية بأرواحهم من أجل إعلاء راية الحق، منوهين بأن مشهد وداع الشهداء الأبرار عكس مدى التلاحم والترابط بين أهالي وسكان إمارات الدولة من مواطنين ومقيمين، إذ توافدوا بالآلاف وملؤوا ساحات المساجد الداخلية والخارجية، التي أقيمت فيها صلاة الجنازة على أرواح شهداء الواجب الوطني.

وفي مدينة حتا، أعرب والد وعم وخال الشهيد عيسى البدواوي عن فخرهم واعتزازهم بقيادة الدولة الرشيدة التي أولت المواطنين كل الاهتمام والتقدير والعمل بكل جد لرفعة الوطن والمواطن، منوهين بأن زيارة أصحاب السمو وسمو الشيوخ لهم للتعزية في ابنهم الشهيد كان لها أكبر الأثر في نفوسهم، وخففت المصاب عنهم بفقدانهم لابنهم البار الشهيد عيسى البدواوي.

وقالوا، إن توافد آلاف المعزين على سرادقي العزاء المخصصين للرجال أو للنساء للتعزية بابنهم كانت رحيمة بالجميع وخففت من صدمتهم بفقدانهم ابنهم الحبيب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض