• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مرشحة تواجه «تحدي الصورة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

امنه النعيمي

آمنة النعيمي (عجمان)

تواجه المرأة في حملاتها الدعائية بحكم العادات الاجتماعية التي تحد من ظهورها بقوة أسوة بالرجل، ما يؤثر بلا شك على حظوظها في الفوز في الانتخابات، ومنها عرض صورها في الشوارع.

وقالت إحدى المرشحات: تعتبر الحملات الدعائية أكبر تحد واجهته وتواجهه أي مرشحة، فنظرة المجتمع مازالت تشكل عائقا أمام عرض صورها في الشوارع.

وقالت: هناك تحفظ من كثير من المرشحات لعرض صورهن في لافتات الشوارع وعلى المنشورات خشية كلام الناس وثقافة العيب التي مازالت تعتري نظرة المجتمع من تناقل المنشورات التي تحمل صورة المرأة في المجالس مما يعرضها للتعليقات الجارحة.

وتابعت: ترددت في البداية في وضع صورتي، خصوصاً أن الدورة الانتخابية الماضية شهدت دخول 4 نساء، إلا أن واحدة فقط تجرأت ووضعت صورتها، وهي كانت بمثابة مثل أحتذي به لأكسر هذا الحاجز، لأهمية الصورة في تعريف الجمهور بي.

ودعت النساء إلى ضرورة المشاركة في الانتخابات وممارسة حقهن في الانتخابات واختيار من يمثلهن، فليس هناك أفضل من المرأة في تفهم احتياجاتها وقضاياهما.

وقالت: ما يؤرقني هو الروح السلبية التي تطغى على كثير من النساء اللاتي التقيت بهن بشأن المشاركة، لافتة إلى أنّ المرأة تمثل 49% من القائمة الانتخابية، ما يحملها مسؤولية الثقة التي منحتها إياها الدولة في الإدلاء بصوتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض