• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حمدان بن محمد يعتمد عدداً من الاستراتيجيات التطويرية في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

دبي (وام)

دبي (وام)

عقد المجلس التنفيذي لإمارة دبي اجتماعه أمس، برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في مقر المجلس بأبراج الإمارات، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول للمجلس التنفيذي والمديرين العموم الأعضاء في المجلس.

واستُهل الاجتماع بقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الواجب البواسل الذين استشهدوا ضمن قوة التحالف العربي في عملية «إعادة الأمل» في اليمن، بقيادة السعودية. وثمن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بطولات وتضحيات شهداء الإمارات والدور الرجولي الذي يقوم به أفراد القوات المسلحة، مضيفاً أن الموقف الذي شهده المجتمع خلال الأيام الماضية أظهر قوة تلاحم القيادة مع الشعب وتعاضد أفراد الشعب مع بعضهم البعض بمواساة أهالي الشهداء ودعمهم. وشدد سموه على أن كل شخص في الدولة هو جندي في موقعه من خلال أدائه وعطائه وانتمائه للوطن الغالي. وعرضت البلدية سياسة حماية المياه الجوفية، ودراسة الوضع الحالي للمياه الجوفية، والتي تتمثل في محدودية مصادر المياه الجوفية المتجددة وتعرضها للاستنزاف في ظل عدم وجود نظام لتقنين استخدام المياه الجوفية والممارسات غير المستدامة في ري الزراعة، عوضاً عن مصادر التلوث المختلفة وبناء على ذلك تم اعتماد «سياسة حماية المياه الجوفية في إمارة دبي» والتي حددت من خلالها الأولويات لسياسة الإدارة المستدامة للمياه الجوفية. وتطرّق الأعضاء إلى مناقشة منظومة الرقابة المدرسية التابعة لهيئة المعرفة والتنمية البشرية والتي تم من خلالها تطوير إطار لمعايير الرقابة والتقييم. كما اعتمد الأعضاء المنظومة المتوائمة مع أهداف الأجندة الوطنية والاستراتيجية الوطنية للابتكار والتي تشمل معايير أداء تقيس جودة إنجازات الطلبة والتطور الشخصي ومهارات الابتكار وجودة عمليات التدريس والتقييم والمناهج وقيادة المدرسة، بالإضافة إلى جودة حماية الطلبة ورعايتهم وتقديم الإرشاد والدعم لهم. كما اطلع أعضاء المجلس على نتائج دراسة احتياجات وتوقعات متعاملي خدمات حكومة دبي الذي عرضه مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي وهي الدراسة الثالثة من نوعها حول ما يتوقعه الأفراد والشركات من الخدمات الحكومية في دبي والتي شملت نتائج السعادة والتوقعات وأولويات التحسين بالإضافة إلى قنوات الاتصال المناسبة التي تشمل القنوات الإلكترونية ومراكز المتعاملين والهواتف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض