• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بعد الخسارة أمام العراق في نصف نهائي «النسخة 14»

«كابوس 2007»يطارد 3 لاعبين من كوريا الجنوبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أجرى منتخب كوريا الجنوبية أمس، أول تدريب له بمدينة سيدني الأسترالية، استعداداً لمباراته في الدور نصف النهائي أمام العراق غداً، وذلك بعد أن ألغى الجهاز الفني مران أمس الأول، بسبب إرهاق السفر وحاجة اللاعبين إلى الراحة، ومنح المدرب الألماني أولي شتيليكه 30 دقيقة لممثلي وسائل الإعلام لحضور التدريبات، على عكس النظام المسموح به سابقاً بـ15 دقيقة فقط، وذلك بعد أن سادت أجواء من الارتياح بوصول «النمور» إلى المربع الذهبي، واقترابهم من طموح التتويج باللقب، وشارك في التدريب جميع اللاعبين، بعد أن اكتملت الصفوف بتعافي صون هيونج مين، مما أضفى أجواء من الحماس، رغبة في تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الغد، وحسم بطاقة العبور إلى الدور النهائي.

وعلى الرغم من حالة الهدوء التي سادت أجواء البعثة، إلا أن القلق سيطر على الجهاز الفني لمنتخب «النمور» بعد تأهل العراق، حيث اعتبر عدد من ممثلي وسائل الإعلام الكورية أن التحضيرات كانت مركزة على المنتخب الإيراني، من خلال مراقبته وجمع كل المعلومات على لاعبيه، لأنه كان الأكثر حظاً في التأهل، وأشاروا إلى أن المدرب استنفر مساعديه، من أجل دراسة أداء المنتخب العراقي وإعداد التقرير الفني حتى يتم وضع التكتيك المناسب له في مباراة الغد.

وما يزيد من القلق داخل بعثة منتخب كوريا هو وجود تخوف من اللاعبين الذين شاركوا في النسخة 14 من بطولة أمم آسيا، والتي خسر خلالها منتخب «النمور» أمام العراق في المربع الذهبي، من تكرار السيناريو نفسه في لقاء الغد، واللاعبون الثلاثة هم الحارس جيونج سونجرونج، والمهاجم لي كيون هو، والمدافع كيم شانجسهو.

ويذكر أن تأهل العراق مثل مفاجأة كبيرة للاعبي كوريا الجنوبية، الذين كانوا يستعدون لمواجهة إيران، معتبرين أن وصول «أسود الرافدين»، يجعلهم يعيدون حساباتهم من المنافس، لتفادي حدوث مفاجأة جديدة، أو تكرار سيناريو 2007، ويرغب لاعبو «النمور» في جعل المواجهة القوية مع العراق بمثابة المواجهة الثأرية، حتى ينجحوا في تخطي منافس غامض بالنسبة إليهم، بعد التغيرات التي شهدتها تشكيلة «أسود الرافدين»، وبالتالي الاقتراب من حلمهم في التتويج باللقب.

وكشف هان كيو ون لاعب منتخب كوريا الجنوبية عن أن مباريات ربع النهائي الآسيوي كانت مثيرة، وحملت العديد من المفاجآت مثل خروج حامل اللقب والمنتخب الإيراني، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن وصول العراق يعتبر مفاجأة، لأنه لم يكن مرشحاً في لقائه أمام منتخب إيران، خاصة أمام قوة اللاعبين الإيرانيين على المستوى البدني، وخبرتهم في الملاعب الأوروبية. وعن مدى اعتبار أن هذا العامل يصب لمصلحة منتخب «شمشون»، لأنهم سوف يواجهون منتخبا متواضع الإمكانات، أكد هان كيو ون أن المنتخبات التي وصلت إلى المربع الذهبي كلها تملك الحظوظ نفسها في العبور إلى المباراة النهائية، مشيراً إلى أن انتهاء ثلاث مباريات، بعد الوقت الإضافي، يؤكد قوة المنافسة وتقارب المستويات، مما يفرض احترام المنافسين، والاستعداد الجيد للقاء الغد. وفيما يتعلق بمدى تأثر المنتخبات بتمديد القوت على مستوى الجاهزية البدنية، خاصة أن أيام الراحلة التي تفصل الأدوار عن بعضها البعض قصيرة، أوضح هان كيو ون بأن الإعداد البدني لمنتخب كوريا الجنوبية تم بشكل دقيق لهذه البطولة الآسيوية، وبالتالي لا يوجد أي قلق من حفاظ لاعبي «النمور» على جاهزيتهم وتقديم الأداء نفسه في لقاء الغد.

وحرص مدافع كوريا الجنوبية على تأكيد تركيز منتخبه بشكل كبير في طريقة لعب «النمور»، والارتقاء بمستواهم، بغض النظر عن هوية المنافسين، لأن الهدف هو الوصول إلى المباراة النهائية بغض النظر عن المنتخبات التي سوف يواجهه المنتخب الكوري في طريقه للمنافس على اللقب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا