• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

«الحوثيون» يقرون بأن إجراءاتهم تنذر بمجاعة وشيكة في صنعاء!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 فبراير 2018

صنعاء، عدن (وكالات)

حذر القيادي في ميليشيات الحوثي الانقلابية الإيرانية عبده بشر أمس من انهيار اقتصادي وشيك، وتفاقم الأزمة المعيشية في صنعاء، نتيجة الجبايات المفروضة على التجار والمواطنين والرسوم الجمركية والضريبية المتكررة، تحت مبرر دعم ما يسمى «المجهود الحربي».

وكشفت رسالة مسربة وجهها بشر ما يسمى وزير الصناعة والتجارة في حكومة الانقلابيين غير المعترف بها، إلى رئيس مجلس الانقلاب، صالح الصماد، ورئيس حكومة الانقلاب، عبدالعزيز بن حبتور، عن عدد من الاختلالات التي أدت إلى ارتفاع الأسعار بشكل جنوني وغير مبرر بسبب الإتاوات والمبالغ التي تفرضها الميليشيات على التجار من قبل أشخاص باسم المجهود الحربي، بالإضافة إلى المبالغ التي تجبى في الموانئ والمنافذ الجمركية وغيرها.

كما أشار إلى ارتفاع أسعار المشتقات النفطية والغاز التي ضاعفت من معاناة الناس وتهدد بحدوث انهيار اقتصادي، وقال إنها تباع بفوارق أسعار كبيرة، ولصالح «نافذين جدد» (في إشارة إلى قيادات في الميليشيات).

واعترف بشر في رسالته أن إيرادات المؤسسات التي تخضع لسيطرة الحوثيين تتم عبر أشخاص بصورة عبثية وليس عبر البنك، إضافة إلى فساد قيادات تقوم بنهب مبالغ الجبايات المفروضة على موانئ وجمارك وقطاعات مختلفة وتحت مبررات عدة، كما اعترف بتدني القدرة الشرائية للمواطنين في مناطق سيطرة الميليشيات، مع عدم دفع المرتبات وارتفاع الأسعار بشكل جنوني وغير مبرر ما ينذر بكارثة وخيمة ومجاعة حقيقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا