• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

أفغانستان: 6 قتلى باعتداء انتحاري في هلمند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 فبراير 2017

قندهار، أفغانستان (أ ف ب)

قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب 12 بجروح أمس في عملية انتحارية استهدفت مجموعة من الجنود في عاصمة ولاية هلمند التي تسيطر حركة طالبان على أجزاء واسعة منها، وفق ما أفاد مسؤولون أفغان.

وفجر الانتحاري سيارته المفخخة مستهدفا عسكريين كانوا ينتظرون في صف لتسلم رواتبهم أمام مصرف في (لشكر جاه) مركز ولاية هلمند، وفق ما أوضح قائد شرطة الولاية اغا نور كنتوز.

وذكرت المنظمة غير الحكومية الإيطالية «إيميرجنسي» التي تدير مستشفى محليا أن بين الجرحى ال12 الذين وصلوا إلى قسم الطوارئ امرأة وطفلا على الأقل. كما روى شاهد يدعى فداء محمد أن ثلاث آليات عسكرية على الأقل دمرت في الانفجار.

ويحاصر مقاتلو طالبان المدينة منذ أشهر من غير أن يتمكنوا حتى الآن من الوصول إلى وسطها.

وهم يسيطرون على عشرة من أصل 14 دائرة في ولاية هلمند التي تؤمن 85% من إنتاج البلاد من الأفيون، مصدر تمويلهم الرئيس.

وهي الولاية التي تشهد سقوط أكبر عدد من القتلى في صفوف القوات البريطانية والأميركية منذ التدخل العسكري الغربي عام 2001، كما أنها من الأسوأ بالنسبة لحصيلة القتلى من الجنود الأفغان، ولو أن الإحصاءات الأفغانية لا تدرج عدد الضحايا لكل ولاية على حدة.

وارتفع عدد الضحايا في صفوف القوات الأفغانية في 2016 بنسبة 35% حيث قتل 6785 من عناصرهم خلال الأشهر العشرة الأولى من العام، وفق تقرير حكومي أميركي.

وأعلن مسلحو طالبان مسؤوليتهم عن التفجير الانتحاري. وأعلن قاري يوسف أحمدي، وهو متحدث باسم طالبان، على تويتر أن 39 جنديا وضابطا سقطوا ما بين قتيل وجريح في «الهجوم الاستشهادي». وعادة ما تبالغ طالبان بعدد ضحايا التفجيرات التي تنفذها.