• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إيطاليا تتألق بفوز «اليوفي» على «السيتي»

الجولة الأولى تبتسم للإسبان وتقسو على الإنجليز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

اختتمت الجولة الأولى لدوري أبطال أوروبا بنتائج متفاوتة، وباحت الجولة الأولى بالعديد من الأسرار بما فيها سقوط بعض الفرق المرشحة للفوز، وانتعاش أخرى لم تكن بالحسبان، فيما استعاد البعض عافيته في البطولة القارية رغم التعثر المحلي، وفقدت بعض الفريق عناصر أساسية بسبب الإصابة، وشهدت الجولة تألقاً إسبانياً ملفتاً بفوز ثلاثة أندية هي ريال مدريد على شاختار دونستيك الأوكراني وأشبيلية على بروسيا مونشنجلادباخ الألماني وأتلتيكو مدريد على جالطة سراي التركي، وتعرض فالنسيا للخسارة الإسبانية الوحيدة من زينيت سان بطرسبورج الروسي، فيما اقتنص برشلونة نقطة ثمينة من ملعب الأولمبيكو أمام روما الإيطالي، وتراجعت نتائج الأندية الإنجليزية بشكل مستغرب، فتعرضت ثلاثة أندية للهزيمة، وهي مانشستر سيتي من يوفنتوس الإيطالي ويونايتد من إندهوفن الهولندي وأرسنال من دينامو زغرب الكرواتي، بينما حقق تشيلسي الفوز الإنجليزي الوحيد بانتصاره على مكابي تل أبيب.

وظهرت شخصية الطليان بفوز يوفنتوس وصيف النسخة الماضية على حساب مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي على أرضه وبين جماهيره، فيما تعادل روما مع حامل اللقب برشلونة، وخاضت الأندية الألمانية هذه الجولة بواقعية تامة وحققت ثلاث فرق الفوز وهي بايرن ميونيخ على حساب أولمبياكوس اليوناني وليفركوزن على باتي باريسوف من بلاروسيا وفولفسبورج على سيسكا موسكو الروسي، بينما تعرض بروسيا مونشنجلادباخ للخسارة الألمانية الوحيدة أمام أشبيلية الإسباني، وكانت المشاركة الفرنسية إيجابيه بفوز باريس سان جيرمان على مالمو السويدي وتعادل ليون مع جينت البلجيكي.

وتصدر السقوط الإنجليزي عناوين وكالات الأنباء العالمية، حيث توقع الجميع حضورا إنجليزيا قويا في هذه النسخة بعد خيبة الأمل المستمرة بالسنوات الماضية، وخصوصاً بعد عودة مانشستر يونايتد للمحفل الأوروبي من جديد، ولكن النتائج السلبية التي تعرضت لها هذه الأندية وضعت كل علامات الاستفهام حول مستوى الكرة الإنجليزية وعدم تقدمها أوروبياً، مما يهدد «البريميرليج» بفقدان أحد المقاعد الأوروبية إذا استمر هذا التراجع في النتائج وعدم الوصول إلى أدوار متقدمة وستكون الخسارة الإنجليزية لمصلحة الدوري الإيطالي الذي استعاد بريقه بعد وصول يوفنتوس الموسم الماضي إلى الدور النهائي والنتائج الجيدة التي حصدها في الجولة الأولى، حيث كان الدوري الإيطالي كان قد خسر مقعداً للمشاركة في دوري الأبطال قبل ثلاثة مواسم لكن يبدو أن الكرة الإيطالية على طريق استعادة المقعد المفقود على حساب الإنجليز.

وفي المقابل قدمت أندية الدوري الإسباني نتائج مبشرة في مشاركتها التاريخية بخمسة أندية للمرة الأولى في تاريخ البطولة ورغم خسارة فالنسيا على أرضه، إلا أن النتائج الأخرى كانت متميزة بفوز مدريد برباعية نظيفة، وانتصار أشبيلية بثلاثية وأتلتيكو مدريد بثنائية والتعادل البرشلوني بهدف.

وابتسمت الأرض 9 مرات لأصحابها في مباريات هذه الجولة، فيما تخلت عن 4 فرق تعرضوا للخسارة بين جماهيرهم، وحضر التعادل في ثلاث مناسبات، ولم يكن هناك أي مباراة سلبية، حيث تمكنت الأندية الـ 24 من تسجيل 48 هدفاً في 16 مباراة أقيمت بهذه الجولة بمعدل 3 أهداف لكل مباراة، وسجل 18 هدفاً في الشوط الأول بنسبة 37.5%، بينما كان الشوط الثاني أكثر غزارة بتسجيل 30 هدفاً بنسبة 62.5٪، وتمكن اللاعبون من تسجيل 18 هدفاً بالقدم اليمنى بنسبة 37.5٪، فيما سجلوا 12 هدفاً بالقدم اليسرى بنسبة 25%، وسُجلت 9 أهداف عن طريق الضربات الرأسية بنسبة 18.75%، وسُجل 7 أهداف من علامة الجزاء 14.5%، فيما تسجل هدف وحيد من الركلات الحرة وكان هناك هدف وحيد سجله لاعب خطأ في مرماه، واحتسبت 10 ركلات جزاء في هذه الجولة، وكانت سبعة منها مسجلة فيما أضاعت الفرق 3 ضربات، وشهدت المباريات العديد من الكروت الصفراء والحمراء، حيث نالت الفرق 61 بطاقة صفراء و 4 حمراء، بنسبة 4 كروت لكل مباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا