• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

كأس آسيا خالية من المنشطات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

مع استمرار نجاح نهائيات كأس آسيا 2015 داخل وخارج الملعب، حظيت البطولة بإشادة جديدة كونها «بطولة خالية من المنشطات لغاية الآن»، وذلك بعدما جاءت نتيجة جميع الاختبارات التي جرت حتى الآن سلبية. وتم إجراء فحوص المنشطات خلال وخارج البطولة، وتم أخذ عينات فحصت في مختبرات الوكالة الأسترالية للمنشطات، وهو مركز معتمد من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، ومقره في سيدني. وأعرب الدكتور جورتشاران سينج المدير الطبي في نهائيات كأس آسيا 2015 عن رضاه من نتائج الاختبارات، وقال: جميع العينات التي تم فحصها لغاية الآن كانت سلبية، وأريد تقديم شكر خاص إلى جميع اللاعبين والمسؤولين على تعاونهم ومساعدتهم لنا. وأضاف: سيواصل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ومن خلال التعاون مع الاتحادات الوطنية الأعضاء، العمل من أجل ضمان بقاء كرة القدم الآسيوية خالية من المنشطات، حيث إن هذا الأمر جهد جماعي من اللاعبين ومسؤولي الفرق والاتحادات الوطنية، من أجل تحقيق النتائج المطلوبة. من جهتها، قالت الدكتورة كاترين جويبل مديرة مختبرات الوكالة الأسترالية لفحوص المنشطات: جميع العينات وصلت بحالة جيدة من الملاعب المختلفة، ويقوم المختبر بتحليل أكثر من 5,000 عينة سنوياً يتم تسلمها من الاتحادات الرياضية الأولمبية وغير الأولمبية. وأضافت: مختبراتنا كبيرة وحديثة، وتعتبر فريدة من نوعها، خلال كأس آسيا، قامت المختبرات بالعمل كل الأيام حتى في عطلة نهاية الأسبوع من أجل ضمان تحليل العينات التي تصل إلينا، بحسب متطلبات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وختم الدكتور جورتشاران: التعاون بين المختبرات والاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان احترافياً وودياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا