• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«عرب الارتفاعات».. مغامرات فوق القمة فريق يتسلح بإصرار الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

المادة من: شكيب مثنى

دبي (الاتحاد)

استعرض فريق «عرب الارتفاعات» مغامراتهم الاستكشافية والتطوعية المجسدة لطموح وقدرة الشباب لتخطي العراقيل والوصول إلى الريادة والقمم بروح متدفقة بالعطاء وملأى بالإصرار والعزيمة، وذلك خلال لقاء جمعهم أمس الأول في مركز فيستفال ستي بدبي.

وعبر الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني، عن سعادته البالغة بما يحققه المتسلقون العرب من خلال مغامراتهم المختلفة للصعود إلى أعالي القمم الجبلية أو الوصول إلى مناطق القطبي الشمالي والجنوبي، مشيراً إلى أن هذه الإنجازات تجسد الطموح الكبير الذي يمتلكه المتسلقون الذين يخاطرون بحياتهم من أجل تحقيق حلم أو تقديم عمل خيري.

وقال المغامر عمر شريف سمرة من مصر: «إن مغامراته المقبلة ستكون إلى العالم الخارجي (الفضاء) العام المقبل»، مشيراً أن الاستعدادات التأهيلية والتدريبية لهذا الحدث الكبير يجريها على قدم وساق من أجل إنجازه في الوقت المقرر، موضحاً أنه سبق أن تسلق قمة جبل إفرست عام 2007، وكان بذلك أصغر متسلق عربي يصعد هذه القمة.

ويضيف: «من خلال مشاركتي في تسلق العديد من الجبال في العالم، أجد أننا كمتسلقين نواجه الكثير من الصعوبات التي تصل إلى حد الخطورة المتمثلة بدرجات الحرارة التي تصل إلى 65 درجة تحت الصفر، والتغيرات الثلجية وقوة الرياح، بالإضافة إلى قلة الأكسجين، الذي يؤثر علينا كمتسلقين، خاصة أن مشاركتنا تستمر أحياناً لأكثر من شهرين ونصف الشهر، وهو ما يعرضنا للكثير من المخاطر والمفاجآت غير المتوقعة التي تضعف قوانا البدنية والنفسية».

وتوضح المغامرة سوزان الهبي من فلسطين أن وصولها إلى قمة جبل إفريست لم يكن سهلاً، بل جاء بعد أن خاضت الكثير من المغامرات المختلفة على مدى عشر سنوات ماضية.

وتضيف: «لقد حققت أحد أحلامي في الوصول إلى قمة هذا الجبل، بعد أن وجدت المساندة والدعم من قبل جميع أفراد أسرتي الذين شجعوني على تحقيق النجاحات المتواصلة في عالم المغامرات»، موضحة أن هذا المجال صعب للغاية على المرأة، ولكن عندما يكون هناك تحدٍ وإصرار يمكننا كنساء أن نتفوق على أنفسنا، ونقبل ذلك التحدي، ونحقق الإنجاز والإعجاز معاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا