• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

بعد المشاركة في «خليجي المعاقين» بالدوحة

الورود في استقبال «فرسان الإرادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

استقبل أول أمس طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين بعثة منتخبنا الوطني لألعاب القوى للمعاقين لدى عودتها من العاصمة القطرية الدوحة، عقب مشاركتها في بطولة الخليج التاسعة لألعاب القوى للمعاقين، حيث كانت باقات الورود في استقبالهم تقديرا لانجازهم .

وعادت بعثة «فرسان الإرادة «محملة بالذهب، حيث نجحت في حصد 34 ميدالية ملونة، منها 17 ذهبية، و8 فضيات، و9 برونزيات، وحل منتخبنا في المركز الثاني خلف شقيقه السعودي الذي حصد 50 ميدالية ملونة.

من جانبه، أكد طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اتحاد رياضة المعاقين، أن منتخبنا الوطني نجح في حصد الذهب في البطولة الخليجية بعد مشاركة ناجحة، وقال «لقد حققت مشاركتنا الخليجية النتائج المرجوة في تبادل الاحتكاك والخبرات والاستعداد الطيب للاعبين، قبل منافسات بطولة العالم بالدوحة الشهر المقبل، إلى جانب تحقيق أرقام تأهيلية نسبية لتمكين أكبر عدد من لاعبينا من المشاركة في أولمبياد البرازيل 2016، ونتمنى أن نواصل هذا الأداء الإيجابي والمردود الطيب في منافسات بطولة العالم بالدوحة المقبلة.

وأضاف: هذا الإنجاز ليس بغريب على أبطالنا، ونحن ماضون بإذن الله في تحقيق المزيد من النتائج الطيبة لمصلحة دولتنا العزيزة، وأبيضنا فعلياً يحتل المركز الأول، خاصة أن المنتخب السعودي دفع بلاعبي الذهني والشلل الدماغي، وهذه الفئة لا يحق لها المشاركة في البطولة.

وقال «نهنئ اللاعبين على هذا الإنجاز، وتعتبر البطولة الخليج خطوة إعدادية مهمة للألعاب العالمية في روسيا نهاية الشهر الجاري، وأولمبياد البرازيل 2016».

وتابع «الإمارات تخطو بخطى ثابتة، ولاعبونا حققوا الذهب، ونعتبر منتخبنا هو صاحب المركز الأول، ونأمل في حصد المزيد من النتائج الإيجابية في المنافسات العالمية المقبلة».

من جانبه أكد بطلنا الأولمبي محمد القايد، المتوج بثلاث ميداليات ذهبية في سباقات الكراسي المتحركة، أنه فخور جداً برفع راية الوطن مجددا في منافسات البطولة الخليجية لألعاب القوى بالدوحة، ويأمل في مواصلة مشوار التألق في منافسات بطولة العالم بقطر الشهر المقبل، آملاً في تقديم نتائج إيجابية كذلك في أولمبياد البرازيل 2016.

وقال: «لقد حققنا فوائد عديدة من المشاركة في البطولة، وعلى رأسها تبادل الاحتكاك والخبرات، وأسعى جاهداً في الأيام المقبلة لبذل المزيد من الجهود في التدريبات من أجل تحقيق إنجازات وانتصارات جديدة لدولتنا الحبيبة»، موضحاً أن القائمين كافة على شؤون رياضة المعاقين بالدولة قدموا كل الدعم والمساندة للاعبين، ووفروا أمامهم الإمكانات كافة، وذللوا الصعاب التي قد تواجههم، وكان من الطبيعي أن نحصد هذا العدد الكبير من الميداليات الملونة.وختم : «أشكر كل من وقف بجانبي وساندني لتحقيق هذا الإنجاز، خاصة أن البطولة شهدت منافسات صعبة أمام لاعبين مميزين من أبطال الخليج، إلا أن جهودنا والحمد لله كللت بالنجاح».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا