• الأربعاء 27 شعبان 1438هـ - 24 مايو 2017م

فتاوى واستشارات جديدة لبنت الدار

لا تقارني بـ«ضرتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

* أنا متزوجة من رجل فيه من صفات الخير الكثير، وحمدتُ الله على ما رزقني، ولكن بدأت مشكلتي بعد مضي سنة حيث بدأت تظهر عليه بعض الجوانب التي كرهتها فيه، وكتمتها وصبرت عليها، لأن الحسنات تغلب على السيئات، ولا أنكر أن لدي كثيرًا من الأخطاء.

طلبت منه أن يكون لي عونًا على الخير، لكن ما يحزنني أنه يقارنني بزوجاته، على الرغم مِن أنني على قدر مِن العلم والخلق والجمال، وأحرص باستمرار على إصلاح نفسي، والرقي بها، وهو بنفسِه يَشهد لي بذلك.

دَخَلْتُ بكل أسف في مرحلة يأسٍ كبيرة، وأسأل نفسي: كيف أخلِّص نفسي من هذه المواقف وأُخبره بضرورة أن يَتَجنب هذه المقارَنات المُؤَدية للحقد بيني وبين زوجاته؟!

والحمد لله ليس بيني وبين زوجاته أي مشكلة، ولا أَجْرؤ على أن أقول عن إحداهن أي سوء، لكن الأمر المفروغ منه أنه لا يوجد إنسان خال مِن العيوب، وسبق وأن نَبّهْته بألا يتكلم عن إحدانا أمام الأخرى، وأن يشعر مَن يكون معها بأنها الوحيدة في حياته، لكنه لا يفعل ذلك.

اتفقنا معًا في بداية الزواج على أن نرسمَ صورة جميلة عن تعدد الزوجات في شرعنا العظيم، وكان فرحا جدا بهذا الكلام، لكن سرعان ما يقع فيما تكرهه النفوس السوية.

فكيف أنبه زوجي إلى كل هذا وكيف أخبِره بأن ما يقوم به لا يزيد نار الغيرة إلا إضراماً؟! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا