• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

شاهد على تحولات أبوظبي

المقطع همزة الوصل بين المجتمع الظبياني والمناطق المحيطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

القادم إلى أبوظبي والخارج منها، لابد أن يسحره التلازم الفريد الذي يجمع بين حصن المقطع بقيمته التاريخية الكبيرة لدى أبناء الإمارات، وجسر الشيخ زايد، باعتباره أهم شواهد الحداثة التي حققتها الدولة، وكانت باكورتها منتصف القرن الماضي بإعلان بناء جسر المقطع، ليكون همزة وصل بين العاصمة أبوظبي ومحيطها.

طبيعة خاصة

يسترجع الوالد الثمانيني، حثبور بن كداس الرميثي، ذكرياته عن منطقة المقطع بما تضمه من قلاع وبيئة جغرافية، موضحاً أن هذه المنطقة كانت همزة الوصل بين المجتمع الظبياني عبر العصور والمناطق المحيطة بها، وإلى جانب وسائل الانتقال البحرية التي ربطت أبوظبي بالمدن المحيطة بها، كانت منطقة المقطع المكان الذي «يقطع» منه المسافرون الطريق من وإلى أبوظبي باستخدام المطايا وسط المياه المتجمعة في هذا المكان في أوقات الجذر أو «الثبر» باللهجة المحلية، حين يسمح منسوب المياه للمطايا بعبوره من دون عوائق، ومن هنا جاء اسم «المقطع»، بمعنى قطع الطريق خروجاً ودخولاً على ظهور المطايا، وليس باستخدام العبارات مثل سائر الأماكن الساحلية أو المليئة بالماء وتحتاج وسائل خاصة لعبورها، والتي تعرف بالـ «عبّارات» باللهجة المحلية، أما في أوقات المد المعروفة بـ«السقي» فكان يستحيل العبور، حتى يقل منسوب المياه.

ويقول: «قبل بناء جسر المقطع كنا نذهب خارج أبوظبي إلى العين بحثاً عن المياه في الأفلاج والبرك، عن طريق منطقة المقطع، وحين كنا نذهب هناك نبقى نحو نصف ساعة نستريح فيها ونرى إمكانية عبور المطايا من المياه قبل اتخاذ قرار العبور، وللمرور من هذه المنطقة كان راكب المطايا يقوم بتجميع ملابسه ووضعها على الرأس خوفاً من البلل، في حين تبقى جميع الأغراض فوق المطايا». ويذكر أن المسافة من المقطع إلى العين كانت تستغرق 4 أيام، وفي طريق العودة بعد ما تحمل المطايا بالماء أو التمر أو الحطب، تستغرق رحلة العودة 7 أيام.

تأقلم مع الطبيعة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا