• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تشغيل الطلاب خلال الإجازات بنظام «المكافآت» والدوام الجزئي

600 مواطن شاركوا في التدريب الميداني بمبادرة «نعم للعمل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 يناير 2015

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)-

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

واصلت مبادرة «نعم للعمل» أنشطتها، حيث يشارك 600 طالب وطالبة من المواطنين في المرحلة الميدانية للتدريب في مجالات المبيعات وخدمة العملاء، ومراقبة المخازن في كل من أبوظبي والعين والغربية والشارقة وعجمان.

والمبادرة برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.- ويبدأ غدا الأحد الأسبوع الثالث من مبادرة «نعم للعمل» التي ينظمها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني للمرة الرابعة على التوالي، بما يعزز الدور الفاعل للكوادر الوطنية الشابة في سوق العمل، حيث تستهدف المبادرة الطلاب والطالبات المواطنين لتشغيلهم خلال الإجازات المدرسية بنظام المكافآت والدوام الجزئي في إحدى عشرة مؤسسة صناعية و تجارية مُختارة في كلٍ من أبوظبي والمنطقة الغربية والعين ودبي، ولأول مرة في الشارقة وعجمان، خلال الفترة من 20 ديسمبر الماضي وحتى الثامن من يناير الجاري.

وأعرب الطلبة المشاركون في المبادرة عن سعادتهم بها وحرصهم على الاستفادة من فعالياتها الثرية، معربين عن شكرهم الجزيل للقيادة الرشيدة ومسؤولي مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني الذي وفر الإمكانيات اللازمة لضمان الاستفادة القصوى من المبادرة لجميع المشاركين.

وكان مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني قد قام بجولة ميدانية، وأشاد بالدور القيادي والريادي الذي تقوم به القيادة الرشيدة لتمكين المواطنين من العمل المبدع في مختلف المجالات وقطاعات العمل والإنتاج بالدولة.

وقال الشامسي، إن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يواصل جهوده لضمان تطوير المبادرة خلال المرحلة الرابعة منها، حيث تشهد المرحلة الجديدة توسعا لتشمل الشارقة وعجمان، إضافة الى أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، ودبي التي شملتها المرحلة الثالثة من المبادرة، فيما اقتصرت الأولى والثانية التي تم تنفيذها خلال الفترة من 14 أغسطس – 5 سبتمبر 2013 ، على أبوظبي والعين فقط. وأكد أن المركز يملك الإمكانيات البشرية والتقنية والفنية اللازمة لتنفيذ المبادرة القيمة، التي تستهدف شباب وفتيات الوطن ممن تتراوح أعمارهم مابين 15 – 18 عاماً يحصلون من خلالها على مؤهل معتمد في خدمات المبيعات، والتخصصات الأخرى، بما يفتح لهم أبواب المستقبل والنجاح في عالم القطاع الخاص.

واختتم مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني حديثة قائلاً: «إن المرحلة الرابعة من مبادرة «نعم للعمل» تعمل على ترسيخ الدور الوطني الذي يجب أن يقوم به كل مواطن ومواطنة لرد الجميل للوطن والقيادة الرشيدة، إضافة الى تنمية قيمة العمل والشعور بالمسؤولية لدى الشباب والفتيات تجاه الوطن، مع إكسابهم الخبرات والمهارات الوظيفية في مراحل عمرية مبكرة، بما يعزز الثقة بالنفس ويحفزهم على إقامة المشاريع التجارية الخاصة، ويحقق طموحات القيادة الرشيدة في شباب الوطن القادر على تلبية متطلبات التقدم الاقتصادي الذي تعيشه الإمارات حالياً ومستقبلاً في كافة قطاعات العمل والإنتاج».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض